دوري المحترفين

بلاطة يعزز صدارته بانتصار عريض على واد النيص

جنين - صفا

عزز مركز بلاطة صدارته بانتصار عريض على ضيفه ترجي واد النيص بأربعة أهداف نظيفة مساء الخميس على إستاد الجامعة العربية الأميركية في جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، لحساب الجولة الخامسة من دوري المحترفين لكرة القدم.

ورفع مركز بلاطة رصيده إلى 13 نقطة في صدارة جدول الترتيب، بينما استمر واد النيص بلا نقاط للجولة الخامسة على التوالي.

وفرض بلاطة أفضليته الكاملة، ونجح في حسم اللقاء بأقل جهد ممكن، وخلق الكثير من الفرص عن طريق موسى ترابين، وليث خروب، وعاطف أبو بلال، ومحمود أبو وردة في الأمام.

وتوالت فرص بلاطة حتى الدقيقة 30 عندما حول الجناح الأيمن النشط أدهم أبو رويس كرة عرضية من المحور الأيمن قابلها عاطف أبو بلال برأسه قوية في الشباك محرزًا أول أهداف المباراة.

وعاد أبو بلال ووقع على الهدف الثاني بطريقة رائعة، بعد جهد من زميله ليث خروب الذي انطلق بالكرة داخل الصندوق، ومرر بينية قاتلة لأبو بلال وضعها بطريقة رائعة في المرمى، لينتهي الشوط الأول بهدفين دون رد.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير الحال، واستمر تفوق بلاطة الواضح، والصريح رغم التغييرات الكثيرة التي أجراها مدرب الفريق، باشراك يحيى السباخي، ويوسف رويس، وهيثم خير الله.

كما استمر مركز بلاطة في تفوقه وعزز تقدمه، حيث تمكن السباخي من الحصول على ركلة جزاء من أول لمسة ترجمها بنجاح موسى الترابين لهدف ثالث، بوضعها على يسار الحارس داوود ردايدة.

ولم تتوقف محاولات مركز بلاطة الهجومية لإحراز المزيد من الأهداف، وعاد السباخي النشط بعد دخوله وأهدى زميله الترابين الكرة لإضافة الهدف الرابع.

وأهدر بلاطة فرصة الهدف الخامس، عندما تحصل السباخي على ركلة جزاء ثانية له، سددها ليث خروب بين يديي الحارس.

فوز ثمين


بدوره، اقتنص شباب الخليل فوزًا ثمينًا من مضيفه ثقافي طولكرم بهدف دون مقابل، ونجح شباب الخليل للأسبوع الثاني على التوالي في تحقيق الفوز، ليرفع رصيده إلى 8 نقاط، وتقدم للمركز الرابع، بينما بقي الثقافي كما هو في المركز العاشر بـ 3 نقاط، بعد تلقيه الخسارة الرابعة.

وفرض شباب الخليل أفضليته على اللقاء، وحاول مبكراً عن طريق خلدون الحلمان، ومحمد يامين، وشاهر الطويل، وأنقذ حارس الثقافي أحمد خليفة فرصة محققة من تسديدة الطويل، كما تصدت العارضة لكرة حسين جوهر.

واستمرت محاولات الشباب، بينما لعب الثقافي على دفاع المنطقة وإغلاق مفاتيح لعب الشباب، والاعتماد على المرتدات بوجود أحمد أبو ناهية، ومعن جمال، لكن دون أي جدوى.

وقبل نهاية الشوط الأول ترجم شباب الخليل أفضليته، عندما مرر الحلمان الكرة لزميله رامي مسالمة سددها قوية من خارج الصندوق على يسار خليفة.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك