حماس: الأسير نائل البرغوثي رمز إنساني عظيم وأيقونة نضال فريدة

غزة - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الجمعة إنّ الأسير نائل البرغوثي (63 عامًا) تحوّل إلى "رمز إنساني عظيم، وأيقونة نضال فلسطينية فريدة"، وذلك مع دخوله العام 41 في سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ ليصبح بذلك واحدًا من أقدم السجناء المطالبين بالحرية في العالم.

وأكّد المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا"، أنّ الأسير البرغوثي "يجّسد قدرة الفلسطيني على التضحية والعطاء في سبيل انتزاع حريته من المحتل، وأن الفلسطيني لن يتخلى عن حلمه بالحرية مهما تطاولت عليه سنين السجن والاحتلال".

وشدّد قاسم على أنّ الأسير البرغوثي يقدّم "مثالًا حيًّا على صدق الانتماء للوطن والقضية، ورفضه المساومة على الحقوق، وتمسكه بكل تفاصيل خريطة فلسطين من بحرها إلى نهرها".

واعتبر أنّ ثبات الأسير على مواقفه الوطنية برغم مرور أكثر من 4 عقود على أسره دليل على عجز المؤسسة الإسرائيلية بكسر إرادته وإيمانه بعدالة قضيته، ودليل على استحالة هزيمة الفلسطيني المقاوم المقاتل.

واختتم الناطق باسم "حماس" بيانه بالتأكيد على أنّ حريّة الأسرى ستظلّ هدفًا لشعبنا ومقاومته.

يشار إلى أنّ الأسير البرغوثي من بلدة كوبر شمال غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، اعتقله الاحتلال عام 1978 وأمضى بالأسر 34 عامًا قبل تحرّره عام 2011 في صفقة "وفاء الأحرار"، لكنّ الاحتلال أعاد اعتقاله عام 2014 ضمن حملة اعتقالات واسعة في صفوف محرري الصفقة.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك