الشيخ عدنان يطالب السلطة بالإفراج عن الناشط نزار بنات

رام الله - صفا

طالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان، السلطة الفلسطينية، بالإفراج الفوري عن الناشط نزار بنات، مؤكدا أن الكرامة والحرية تتنافى وسياسة تكميم الأفواه وملاحقة النشطاء.

وتساءل الشيخ عدنان في تصريح صحفي الجمعة: من يفخر بانتصاره الدبلوماسي على الاحتلال لماذا يخشى الكلمة؟".

وحيا عدنان الصحفية بإذاعة راية أسيل سليمان على كلماتها الحرة الرافضة للتنسيق والعلاقة بالمحتل ووصف السقوط بالانتصار، مثمنا موقف كل الصحفيين المنحازين للهم الوطني الفلسطيني ومن لا يمنعهم قوتهم عن كلمة الحق والتعبير عن حال الأغلبية الفلسطينية.

وأعادت الأجهزة الأمنية، الليلة الماضية، اعتقال الناشط نزار بنات من منزله في دورا بالخليل.

وبحسب مجموعة محامون من أجل العدالة فإن هذا الاعتقال يأتي بعد ساعات من نشر فيديو للناشط بنات على صفحتة على الفيس بوك، انتقد فيه إعادة مسار العلاقة بين السلطة والاحتلال.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك