"تسببوا باعتقال كثير من المناضلين"

نجل مروان البرغوثي: سننشر وثائق تكشف الخونة المتورطين برفض إطلاق والدي

رام الله - صفا

هدد قسام البرغوثي نجل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الأسير مروان البرغوثي، أنه سيتم الكشف بالوثائق تورط بعض من وصفهم بالخونة الفاسدين بمنع الإفراج عن والده بشكل رسمي من سجون الاحتلال.

وأكد البرغوثي، في منشور على صفحته بفيسبوك الجمعة، أنه سيتم الكشف أيضا عن تورطهم في اعتقال الكثير من المناضلين، وإفشال الإضراب الأكبر في سجون الاحتلال عن الطعام عام 2017 الذي قاده القائد مروان البرغوثي.

وكتب قسام "أعلم أن اللحظة التي تضع قدميك فيها خارج السجن ستكون لحظة الرعب الأكبر للزمرة الفاسدة  التي تورطت في اعتقالك وعدم الإفراج عنك".

وتابع أن "العهد للقائد مروان البرغوثي، هو عدم الخوف والتراجع، والبلد لن تكون لزمرة من الفاسدين مهما طال وقتهم".

وخاطب والده مروان البرغوثي:" يالله شو احنا بحاجتك، فعلاً كنت الأجرأ في مجابهة الاحتلال ولكن الأهم أنك كنت دائماً مجابهاً للفساد والفاسدين، رغم كل من تراه اليوم لا يوجد قائد واحد من صف أول أو ثاني يجرؤ على فعل أي شيء"، منهم من يخاف على راتبه، وعلى منصبه، حتى أصبحنا كلنا الخراف، لأن كل من يعلي صوته يتم اعتقاله وإهانته وتشويه صورته".

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي البرغوثي في 15 نيسان/ أبريل 2002 خلال اجتياح مدن الضفة، وتعرض لأشهر من التعذيب خلال التحقيق معه، ولأكثر من ألف يوم في العزل الانفرادي وتم الحكم عليه بالسّجن خمسة مؤبدات وأربعين عاماً، بتهمة قيادة تشكيلات بكتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري المنحل لحركة فتح.

 

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك