لم نصل تلك المرحلة بعد

معروف لصفا: قرار الإغلاق مرتبط بالقدرة على التعامل مع الحالات الحرجة

غزة - خاص صفا

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف "إن قرار الإغلاق الكامل في قطاع غزة غير مستبعد وهو مطروح ضمن الإجراءات المحددة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، لكن يحكم هذا الإجراء مجموعة من المؤشرات أهمها قدرة الطواقم الطبية على التعامل مع الحالات الحرجة".

وأوضح معروف في تصريح خاص لوكالة "صفا" الأحد ردا على مطالب عديد المراقبين والشخصيات بالإغلاق في ظل الارتفاع المخيف لحالات كورونا في القطاع، أن هذا الإجراء لا تحكمه مطالب الرأي العام، وإنما عدة مؤشرات، صحيح أن منها زيادة الإصابات، لكن المؤشر الأهم لاتخاذه هو عدم قدرة الطواقم الطبية ووزارة الصحة على التعامل مع الحالات الحرجة التي تحتاج لرعاية في المستشفيات، وهو المؤشر الخطير الذي حتى اللحظة لم نصل إليه.

وأضاف أن منحنى الإصابات غير مستقر وهو في تصاعد خلال الأسبوع الماضي، إلا أنه تراجع اليوم، مع العلم أن معظم العينات التي تم فحصها هي لحالات مخالطة مشتبه بإصابتها وليست عشوائية.

وتابع "الإغلاق حاليًا مستبعد رغم أنه مطروح وهو يأتي كنتيجة لمؤشرات طبية واقتصادية أساسها قدرة المنظومة الطبية على رعاية الحالات الحرجة".

وشدد على أنه إذا ما وصل الوضع إلى مؤشرات أخطر من الحالية فإن قرار الإغلاق سيُتخذ، وهو معمول به في كل الدول ومعلن عنه من منظمة الصحة العالمية، وليس مبتكر لدينا، وفق قوله.

وقفزت إصابات كورونا اليومية في قطاع غزة إلى ما يقارب عتبة الألف فيما ارتفعت حالات الخطر إلى نحو 80 إصابة بينها من فئة الشباب.

وعلى إثر ذلك، طالبت عدة شخصيات باتخاذ قرار الإغلاق للسيطرة على عدد الحالات وعدم خروج الأمور عن السيطرة، وفي ظل عدم التزام معظم المواطنين بالإجراءات الوقائية اللازمة.

ر ب/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك