قرروا المبيت داخلها

متضررو عدوان 2014 في خزاعة يعتصمون داخل مدرسة لأونروا

خان يونس - متابعة صفا

اعتصم العشرات من متضرري عدوان 2014 "ضرر جزئي بليغ" في بلدة خزاعة شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة، الاثنين، داخل إحدى مدارس وكالة الغوث "أونروا" وسط البلدة، للمطالبة بصرف التعويضات المالية لمنازلهم المتضررة.

ورفع المشاركون لافتات كتبت عليها، "سارعوا بصرف التعويضات فالشتاء أغرقنا، انتهت حرب القتل والدمار وبدأت حرب الديون، أين الإنسانية منكم يا وكالة الغوث.. نريد تعويضات 2014".

وأكد المشاركون في الاعتصام عزمهم المبيت داخل المدرسة لحين تحقيق كامل مطالبهم، التي سلموها في أكثر من مرة لمسؤولي وكالة الغوث، واحتجوا عدة مرات في مراكز الوكالة في القطاع لأجل ذلك.

وقال متحدث باسم المعتصمين صلاح النجار لمراسل "صفا": "معتصمون اليوم كمتضررين من عدوان 2014 لنيل مطالبنا من وكالة الغوث، بعد أن اعتصمنا على مدار الأشهر والسنوات الماضية دون جدوى".

وأكد أن المُصنفين "متضرر جزئي بليغ" لم يتلقوا أي تعويض بعد، وعلى مدار ست سنوات لم نحصل على شيء من الوكالة؛ مشيرًا إلى أنهم كانوا يتلقون وعودات دون تطبيق شيء منها.

وشدد النجار على أنهم مصممون على مواصلة الاعتصام السلمي داخل هذه المدرسة والمبيت حتى نيل الحقوق؛ وهم مستعدون لكافة الاحتمالات، حتى تصل الرسالة التي خرجوا من أجلها لمسؤولي "أونروا" خاصة المفوض العام والدول المانحة.

وكانت أونروا ذكرت في تصريحات سابقة أن ما يزيد عن  52 ألف أسرة لم تتلق أي تعويضات حتى الآن، عن الأضرار التي أصابت منازلهم جرّاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014".

هـ ش/ع ق/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك