دراسة: 5 جينات "تسرع" وفاة مريض كورونا

واشنطن - لندن

حددت 5 جينات في جسم الإنسان، تزيد من إصابة الشخص بحالة خطرة من فيروس كورونا المستجد وقد تؤدي إلى الموت.

وجمعت جامعة إدنبرة في بريطانيا الحض النووي لأكثر من 2700 مصاب بفيروس كورونا في 208 وحدة عناية مركزة في أنحاء بريطانيا.

وشملت الدراسة أخطر الحالات للمصابين بالفيروس، حيث توفي 22 بالمئة ممن شملتهم الدراسة، بينما يحتاج 74 بالمئة من المصابين لأجهزة تنفس صناعي.

وتمت مقارنة المعلومات الجينية لهؤلاء المرضى بـ 100 ألف بريطاني مجهول، وظهرت 5 جينات على أنها شائعة للغاية في حالات كوفيد-19 الخطرة.

ويقول الباحثون إن معرفة الجينات المرتبطة في الحالات الشديدة لعدوى فيروس كورونا يمكن أن يساعد العلماء على تحديد الأدوية الموجودة مسبقا والتي يمكن أن تساعد في علاج كوفيد-19.

وتم تعريف الجينات على أن 2 منها هي من نوع الكروموسوم 19 وتسمى TYK2 و DPP9، ويسمى الجين الوراثي الثالث IFNAR2 ، ويوجد في الكروموسوم 21.

أما  CCR2 هو جين موجود في الكروموسوم الرابع، ويقع OAS1 في الكروموسوم الثاني عشر.

وتكمن أهمية هذه الدراسة في أنها تحدد جينات معينة تلعب دورا في الإصابة بمرض فيروس كورونا، وبالتالي تعرضها كأهداف للعلاجات المحتملة.

وتنقسم الجينات الخمسة إلى واحدة من مجموعتين: الجينات المعدلة الناتجة من الالتهاب، أو الأدوية المضادة للفيروسات.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك