"الشباب والثقافة" تختتم المرحلة الأولى من مسابقة دولية حول التطبيع

غزة - صفا

أعلنت الهيئة العامة للشباب والثقافة بغزة، يوم الثلاثاء، عن انتهاء المرحلة الأولى من المسابقة البحثية الدولية "لا للتطبيع"، والتي تم خلالها الانتهاء من استلام طلبات المشاركة وملخصات الأبحاث العلمية.

وقالت لجنة المسابقة في تصريح وصل وكالة "صفا"، إنه "منذ اللحظة الأولى للإعلان عن المسابقة شهدت تفاعلًا واهتمامًا لافتين من الباحثين الفلسطينيين والعرب، الأمر الذي اضطرنا لتمديد المرحلة الأولى نزولًا عند رغبة المهتمين، ولإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد ممكن من الباحثين للمشاركة في المسابقة".

وأضافت اللجنة: "تلقينا أكثر من (150) ملخصًا من باحثين من فلسطين ومصر ولبنان وتونس والجزائر والمغرب والعراق والأردن وسوريا وإيران وتركيا، يرغب أصحابها في المشاركة في المسابقة بعد استيفاء شروط إعداد وكتابة ملخصات الأبحاث العلمية".

وذكرت أن "الملخصات المشاركة تميزت بتنوعها في تغطية محاور المسابقة الخمسة المعلن عنها، إضافة إلى تنوعها الموضوعي في تناول قضية التطبيع؛ في جوانب السياسة والتاريخ والشريعة والقانون والثقافة والفنون والتاريخ والأمن وغيرها".

وبيّنت اللجنة أنها بدأت في المرحلة الثانية من المسابقة وسيتم خلالها استلام الأبحاث المشاركة وتشكيل لجنة التحكيم المكونة من أساتذة جامعات متخصصين في محاور وموضوعات المسابقة، لافتة إلى أن آخر موعد لاستلام الأبحاث هو السابع من مارس/ آذار 2021.

وأُطلقت المسابقة بتاريخ 18 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، وتنظمها الهيئة العامة للشباب والثقافة بغزة، ومركز الزيتونة للدراسات ببيروت، وأكاديمية المسيري للدراسات والتدريب، ومركز المبادرة الاستراتيجية فلسطين ماليزيا.

أ ج/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك