فيروس كورونا يصل إلى القارة القطبية الجنوبية

لندن - صفا

وصل فيروس كورونا إلى القارة القطبية الجنوبية، التي كانت خالية حتى الآن من مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

وأعلن الجيش التشيلي عن 36 حالة إصابة بالوباء، في محطة أبحاث "برناردو أوهيغينز"، التي يديرها في القارة شبه الجزيرة.

وتم إجلاء الأشخاص الـ 36، وهم 26 عسكريا و 10 عمال صيانة، إلى تشيلي.

وتأتي هذه الأنباء بعد أيام فقط من تأكيد البحرية التشيلية ظهور ثلاث حالات إصابة، على متن سفينة نقلت إمدادات وأفرادا إلى محطة الأبحاث.

ويعني ذلك أنه تم الآن تسجيل حالات إصابة بمرض كوفيد-19في جميع قارات العالم السبع.

ووصلت السفينة "سارجنتو ألديا" إلى محطة الأبحاث في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني، وأبحرت عائدة إلى تشيلي في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وقد ثبتت إصابة ثلاثة من أفراد طاقمها، عند عودتهم إلى القاعدة البحرية التشيلية في تالكاهوانو.

وقالت البحرية التشيلية إن كل الذين سافروا على متن السفينة، إلى القطب الجنوبي، خضعوا لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا، وكانت جميع نتائجهم سلبية.

وتعد محطة أبحاث "برناردو أوهيغينز" واحدة من أربع قواعد دائمة، تمتلكها تشيلي في القطب الجنوبي ويديرها الجيش.

وتشيلي هي سادس أكثر البلدان تضررا من الوباء في أمريكا اللاتينية، حيث سجلت أكثر من 585 ألف حالة إصابة مؤكدة.

وكانت هيئة المسح البريطانية المعنية بالقارة القطبية الجنوبية قد أعلنت، في أغسطس/ آب الماضي، عن تقليص أبحاثها هناك بسبب فيروس كورونا.

المصدر: بي بي سي عربي

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك