إصابات بمواجهات مع قوات الاحتلال شرقي رام الله

رام الله - صفا

أصيب، بعد ظهر الجمعة، عدد من الشبان، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال بقرية دير جرير شرقي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

ونظم أهالي القرية فعالية رافضة لإقامة بؤرة استيطانية في منطقة "الشرفة" شرقي القرية.

وأفاد مراسل وكالة "صفا" بتعزيز قوات الاحتلال تواجدها في المكان، وإطلاقها الرصاص المعدني والقنابل الغازية بكثافة.

وأصيب خلال المواجهات عدد من المواطنين بينهم رئيس مجلس قروي دير جرير أيمن علوي بالرصاص المطاطي في الرأس، فيما رشق عشرات الشبان قوات الاحتلال بالحجارة.

وشرع مستوطنو مستوطنة "كوخاف يعقوب" أمس الأول بنصب خيام ودعامات حديدية وإحضار صهاريج مياه على أراضي المواطنين في المنطقة، وتتواجد قوات الاحتلال باستمرار لحماية المستوطنين.

ويحاول المستوطنون منذ مطلع العام الجاري السيطرة على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية التابعة للقرى والبلدات الشرقية، بغرض إقامة بؤر استيطانية عليها.

وأخلت قوات الاحتلال العشرات من العائلات البدوية المقيمة شرقا وأجبرتها على المغادرة بعد أن هدمت خيامها ومنشآتها الزراعية.

أ ج/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك