الغارات الإسرائيلية تخلف أضرارًا كبيرة بمقر نادي التفاح

غزة - صفا

تعرض نادي التفاح الرياضي الواقع شرقي مدينة غزة لأضرار مادية بالغة جراء استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر السبت لمقرات مجاورة للنادي، حيث لحقت الأضرار بمرافق النادي المختلفة، وملعبه المعشب.

وكانت طائرات الاحتلال الحربية أطلقت عدة صواريخ على أماكن مجاورة لمقر نادي التفاح, لتمزق الشظايا أرضية ملعب النادي, وتصيب المبنى الرئيس للنادي، ومكاتب الإدارة، وغرف اللاعبين، بالإضافة إلى صالة الأفراح التابعة للنادي.

ومن الجدير بالذكر أن ملعب التفاح يخدم شريحة كبيرة من الأندية, إذ كان سابقًا معتمدًا لمباريات الدوري, قبل أن يصبح مسرحًا لتدريبات العديد من الفرق.

من جانبه, أدان مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة بغزة عبد السلام هنية استهداف النادي، والضرر الذي أحدثته الغارات الإسرائيلية.

وذكر هنية أن هذا الاستهداف يبرهن على جرائم الاحتلال المتكررة بحق الشعب الفلسطيني بشكل عام, خاصة أنه يواصل ممارساته الهمجية تجاه الأبرياء.

وطالب بموقف رادع لممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وجرائمه المتلاحقة بحق الشعب الفلسطيني، والمنشٱت الرياضية، والرياضيين الفلسطينيين.

وأكد أن جرائم الاحتلال تتطلب موقفًا حازمًا من كل المنظومة الرياضية الدولية، ومعاقبة إسرائيل على أفعالها التي تضرب بعرض الحائط كافة المواثيق التي تحمي المؤسسات المدنية، والرياضية من أي اعتداء، ودعا لضرورة وقف هذه الجرائم، وحماية الشعب الفلسطيني الذي يعاني الحصار، والظروف الاقتصادية الصعبة، وجائحة "كورونا"، وتوفير الدعم الإنساني، والطبي لمواجهة هذه الظروف.

يشار إلى أن نادي التفاح تضرر سابقًا عدة مرات خلال الحروب السابقة، وموجات التصعيد المتكررة على قطاع غزة. 

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك