جوائز جلوب سوكر

رونالدو يهزم ميسي وصلاح في سباق لاعب القرن

كريستيانو رونالدو
دبي - صفا

فاز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مساء الأحد بجائزة لاعب القرن (الفترة من 2001 - 2020) المقدمة من جوائز دبي جلوب سوكر، بالشراكة مع مؤتمر دبي الرياضي الدولي، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وتفوق نجم فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي، وريال مدريد الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي الأسبق، على ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، والبرازيلي رونالدينيو، إلى جانب المصري محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي.

وأقيم حفل النسخة 12 من جوائز جلوب سوكر التي تستضيفها دبي سنويًا؛ في فندق أرماني بدبي، الواقع في أعلى مبنى بالعالم "برج خليفة".

وتوج النجم البرتغالي خلال الـ 20 عامًا المنقضية من القرن بالعديد من البطولات، بداية من السوبر البرتغالي مع سبورتنج لشبونة، ومع مانشستر يونايتد فاز بـ "البريميرليج" 3 مرات، وكأس الرابطة (مرتان).

كما نال كأس الاتحاد الإنجليزي، والدرع الخيرية، ودوري أبطال أوروبا، وكأس العالم للأندية مع "الشياطين الحمر" (مرة واحدة).

ومع ريال مدريد، توج بالدوري الإسباني، وكأس ملك إسبانيا، والسوبر الإسباني، والأوروبي (مرتان)، كما فاز بدوري أبطال أوروبا (4)، وكأس العالم للأندية (3).

وفي يوفنتوس أحرز رونالدو لقب الدوري الإيطالي (مرتان)، والسوبر الإيطالي (مرة واحدة).

وامتدت نجاحاته مع المنتخب البرتغالي، الذي أسهم في فوزه بلقب يورو 2016، ودوري الأمم الأوروبية (2018- 2019).

أما عن إنجازاته الفردية، فتوج بالكرة الذهبية، وأفضل لاعب في العالم من "الفيفا" (5) مرات، وأفضل لاعب في أوروبا (3)، وفاز بالحذاء الذهبي 4 مرات، وبجائزة بوشكاش لأفضل هدف في عام (2009).

وتوج كريستيانو بجائزة أفضل لاعب في كأس العالم للأندية 2016، وأفضل لاعب في العالم من جلوب سوكر (6) مرات.

وتوج رونالدو بهداف دوري أبطال أوروبا (7) مرات، وهو الهداف التاريخي للمسابقة برصيد 134 هدفًا، وتوج بهداف الدوري الإسباني (3)، وهو ثاني أفضل هداف في تاريخ الليجا (311 هدفًا)، كما توج رونالدو بجائزة هداف الدوري الإنجليزي مرة واحدة.

ويعد رونالدو الهداف التاريخي لكأس العالم للأندية (7 أهداف)، والهداف التاريخي لليورو برصيد (9 أهداف).

وهو أيضًا الهداف التاريخي للمنتخب البرتغالي برصيد أهداف (102)، والهداف التاريخي لريال مدريد برصيد (450 هدفًا).

لاعب العام


بدوره، فاز البولندي روبرت ليفاندوفسكي بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2020، وتفوق نجم بايرن ميونيخ الألماني على الثنائي كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي، بعدما قدم موسمًا لن يتكرر على صعيد الأرقام، والبطولات رفقة بايرن ميونيخ، حيث ساهم (ليفا جول) كما يحب جمهور البايرن أن يطلق عليه، في فوز الفريق "البافاري" بلقب "البوندسليجا"، بفضل أهدافه الـ 34، وفوزه بجائزة هداف الدوري الألماني.

وهو ما تكرر في بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي استعادها البايرن على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث سجل السفاح البولندي 15 هدفًا، ليقتنص اللقب لأول مرة منذ سنوات طويلة من أنياب رونالدو، وميسي.

وفي الكأس، لم يختلف الوضع كثيرًا، فقد سجل ليفاندوفسكي 7 أهداف، كهداف للبطولة، ليقود البايرن لتحقيق اللقب على حساب فريق باير ليفركوزن.

كما ساهم ليفاندوفسكي في تحقيق البايرن للقب كأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية الإسباني، إضافة إلى لقب كأس السوبر الألماني على حساب بوروسيا دورتموند.

أفضل مسيرة


وتوج الإسباني إيكر كاسياس، حارس مرمى ريال مدريد السابق بجائزة أفضل مسيرة للاعب، وتوج كاسياس بالجائزة تتويجًا لمجهوداته وما قدمه في عالم كرة القدم خلال مسيرته الكروية، سواء مع ريال مدريد، أو بورتو البرتغالي، أو منتخب بلاده.

ويعد كاسياس أحد لاعبي كرة القدم القلائل الذين خاضوا أكثر من 1000 مباراة رسمية، كما أنه يحمل الرقم القياسي للحفاظ على شباكه نظيفة في دوري أبطال أوروبا، وكذلك مع المنتخب الإسباني.

كما توج الإسباني جيرارد بيكيه مدافع برشلونة بجائزة أفضل مسيرة خلال الحفل، والتي يقدمها موقع "كووورة".

وقال بيكيه عقب تسلمه الجائزة: "هذه الجائزة شرف لي، وأتمنى أن أستمر في اللعب لثلاث، أو أربع سنوات أخرى"، وتابع: "تشاركت غرفة الملابس مع لاعبين، أمثال كريستيانو رونالدو، وإيكر كاسياس، وأتيحت لنا الفرصة للفوز بالألقاب".

وأضاف: "لم أتمكن من اللعب بجانب ليفاندوفسكي، لكن هذه هي كرة القدم.. لقد عشنا عامًا صعبًا، وآمل في العام الجديد أن نأخذ خطوة نحو الحياة الطبيعية، وشكرًا لكم على هذه الجائزة".

المدرب الأفضل


وفاز الألماني هانز فليك بجائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2020، وتفوق فليك على الثنائي يورجن كلوب (ليفربول)، وجيان بييرو جاسبريني (أتالانتا).

وجاء فليك كمدرب طوارئ في بداية نوفمبر 2019، ليحل محل نيكو كوفاتش، وتمكن سريعًا من إثبات نفسه، حيث قاد الفريق الألماني لتحقيق إنجازات عديدة.

ففي الدوري الألماني، خاض بايرن ميونيخ 34 مباراة في الموسم المنصرم، تمكن خلالها من تحقيق 28 انتصارًا، بينما تعادل في 3 مباريات، وخسر مثلها، ليحسم لقب "البوندسليجا".

وفي دوري أبطال أوروبا، منذ تولى فليك مهمة العملاق البافاري، لم يخسر بايرن ميونيخ أي مباراة، حيث فاز في 13 مواجهة، وتعادل مباراة واحدة، وتوج باللقب.

وتوج فليك أيضًا بلقب السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية الإسباني، وفي كأس ألمانيا، حقق البايرن تحت قيادة فليك لقب البطولة، بعدما فاز في 4 مباريات متتالية كان آخرها باير ليفركوزن في نهائي الموسم الماضي، بينما حقق أول انتصاراته بالدور الأول بالموسم الجديد، وفاز البايرن بلقب السوبر الألماني على حساب بوروسيا دورتموند.

نادي العام


وتوج بايرن ميونيخ بجائزة أفضل نادٍ في العالم لعام 2020، وتفوق النادي "البافاري" على ليفربول، وريال مدريد، بفضل الخماسية التاريخية التي حققها خلال العام.

وقدّم بايرن ميونيخ أداءً استثنائيًا في الموسم الماضي، توجّ على إثره بألقاب الدوري الألماني، وكأس ألمانيا، وكأس السوبر الألماني، بجانب دوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي.

وتسلّم الجائزة روبرت ليفاندوفسكي مهاجم "البافاري" نيابة عن النادي.

نادي القرن


بدوره، حصد ريال مدريد جائزة نادي القرن الـ 21، خلال الفترة من (2001-2020)، وتفوق ريال مدريد على منافسه برشلونة، إلى جانب ناديي بايرن ميونيخ، والأهلي المصري.

وتزعم ريال مدريد قارة أوروبا خلال القرن 21، حيث فاز بلقب دوري أبطال أوروبا 5 مرات، بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبي 4 مرات، وكأس العالم للأندية 4 مرات.

ويعد ريال مدريد أكثر الأندية تتويجًا بالبطولات القارية على مستوى العالم.

كما حصد فريق الأهلي المصري جائزة خاصة في المؤتمر، وتسلم محمود الخطيب أسطورة الكرة المصرية ورئيس النادي الأهلي جائزة لتكريم ناديه بوصفه الأكثر تتويجاً بالألقاب في منطقة الشرق الأوسط، ونادي القرن الإفريقي في الفترة بين 2001 إلى 2020.

وحضر الخطيب للإمارات بعدما تلقى خطاباً من مؤسسة "جلوب سوكر" بتكريم الأهلي الذي نال جائزة نادي القرن الإفريقي.

وحصد الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا 7 مرات في الألفية الثالثة، كما وصل للمركز الثالث ببطولة العالم للأندية عام 2006، وتوج الأهلي أيضاً بلقب الكونفدرالية الإفريقية عام 2014، بخلاف السوبر الإفريقي 6 مرات.

ووجه الخطيب الشكر لمجلس دبي الرياضي، ومؤسسة "جلوب سوكر"، وكافة القائمين على الاحتفالية بمناسبة التتويج بالجائزة، ودعوة الأهلي للمحفل المهم.

وأوضح أن الأهلي يحاول تحقيق النجاحات والسير على خطى الأندية العالمية، مؤكداً أنه شرف كبير للأهلي التواجد في هذه الاحتفالية الكبرى كممثل للعرب، وقارة إفريقيا.

وأبدى الخطيب سعادته بتواجده كممثل للنادي الأهلي في ظل الكوكبة الكبيرة من نجوم الساحرة المستديرة حول العالم.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك