وقفة أمام مقر شرطة الاحتلال باللد احتجاجًا على تواطؤها بالجرائم

اللد - صفا

شارك عدد من الناشطين والأهالي من سكان مدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل مساء الثلاثاء في وقفة أمام مركز شرطة الاحتلال الاسرائيلي في المدينة، احتجاجاً على تواطؤها وتقاعسها عن القيام بدورها لمنع تفشي الجريمة.

ورفع المتظاهرون لافتات تُحمّل شرطة الاحتلال مسؤولية تفشي الجريمة في المجتمع الفلسطيني بالداخل ومدينة اللد التي فقدت الإثنين اثنين من أبنائها في جريمتي قتل راح ضحيتهما سلمان زبارقة، والفتى عمر أبو صعلوك.

واتهم المتظاهرون شرطة الاحتلال بالتواطؤ مع المجرمين، خصوصًا بعد جريمة مقتل الفتى عمر أبو صعلوك على شارع رقم 6 أمام أعين الشرطة التي تتواجد قواتها في المكان لتوفير حماية مفترضة للضحية.

وتعيش مدينة اللد حالةً من التوتر الشديد بعد جريمتي قتل ارتكبتا في غضون ساعات.

ر ب/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك