وفاة الرياضي الفلسطيني النجم فؤاد أبو غيدة

الراحل أبو غيدة بجانب زميله في الملاعب مروان كنفاني
لندن - صفا

توفى الرياضي الفلسطيني فؤاد أبو غيدة النجم السابق لفريق كرة القدم في النادي الأهلي المصري، وأحد لاعبي الجيل الذهبي للقلعة الحمراء في الستينيات، الذي ضم مروان كنفاني، وصالح سليم، وطارق سليم.

وتوفى أبو غيدة الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن بعد مرض أصابه منذ سنوات.

وتسبب حرب يونيو من عام 1967 في إيقاف نشاط كرة القدم بمصر، ليعلن معها أبو غيدة اعتزاله الملاعب، والعودة للدفاع عن قضية وطنه فلسطين، لتنتهي أسطورة كروية رائدة ومميزة في الملاعب المصرية.

ومثل أبو غيدة منتخب فلسطين طوال مسيرته الرياضة، وعمل مستشارا للمنتخب، ومديرًا في منظمة التحرير.

ونعى مروان كنفاني مستشار الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات، صديق عمره، وزميله في الملاعب، فؤاد أبو غيدة.

وعزى الرئيس محمود عباس عائلة أبو غيدة برحيله، وأعرب خلال اتصال هاتفي مع زوجة الفقيد عن تعازيه الحارة بوفاة الفقيد، داعيًا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما نعى مجلس إدارة النادى الاهلى برئاسة محمود الخطيب، والمدير التنفيذي، وقطاعات النادي الرياضية أبوغيدة. 

وساهم أبو غيده في فوز الأهلي بالعديد من البطولات، وكان أحد العناصر الرئيسية لتتويج الأهلي بجميع البطولات التي شارك فيها الفريق موسم 1960/61، ومنها الدوري المصري، وكأس مصر، وبطولة الوحدة بين مصر وسوريا.

ولعب الراحل في أكثر من مركز داخل الملعب، منها ظهير أيسر، وأيمن، وأن كان قد تألق في مركز الدفاع، والظهير الأيسر.

بدوره، نعى أيصًا مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة بغزة، ورئيس مؤسسة أمواج الرياضية عبد السلام هنية الراحل أبو غيدة.

وذكر هنية أن أبو غيدة كان خير سفير للكرة الفلسطينية في القارة الإفريقية مع النادي الأهلي المصري، وأكد أن أبو غيدة يعد أحد لاعبي الجيل الذهبي، وشكل أثناء وجوده في مصر منتخب قاده في مباريات عديدة ليساهم في إبقاء اسم فلسطين حيًا على الرغم من محاولات العدو طمس الهوية الوطنية الفلسطينية.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك