الاحتلال يفرج عن شابين مقدسيين بشرط الحبس المنزلي

القدس المحتلة - صفا

أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن عضو إقليم حركة فتح بالقدس ياسر درويش من قرية العيسوية بالقدس المحتلة، بشرط الحبس المنزلي لمدة أسبوعين.

وقضت محكمة الاحتلال بالإفراج عن ياسر درويش، بعد دفع كفالة مالية بقيمة ألف شيكل.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت درويش قبل يومين من منزله بقرية العيسوية.

وفي السياق، أفرجت شرطة الاحتلال اليوم عن الشاب محمد أيمن عبيد من القرية، بشرط الحبس المفتوح، ودفع كفالة مالية قيمتها 2500 شيكل، والتوقيع على كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل.

واعتقلت شرطة الاحتلال عبيد من منزله بقرية العيسوية في 16 ديسمبر/ كانون أول العام الماضي، ومددت توقيفه عدة مرات.

أ ج/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك