قتيل وإصابة حرجة بجريمة إطلاق نار في كفر قرع

الداخل المحتل - صفا

قُتل الشاب سليمان نزيه مصاروة وأُصيب آخر بجراح حرجة، ليل الثلاثاء، إثر تعرّضهما لجريمة إطلاق نار في كفر قرع في الداخل الفلسطيني المحتل.

وأفاد موقع "عرب 48" بأن الشاب القتيل (25 عامًا) ابن رئيس المجلس المحلي السابق لكفرقرع، نزيه مصاروة.

وأوضح أن المصابين بجريمة إطلاق النار نُقلا في حالة حرجة إلى مستشفى "هيلل يافي" في الخضيرة، قبل الإعلان عن وفاة أحدهما.

وجاءت الجريمة بعد ثلاثة أيام من جريمة إطلاق نار في طمرة، إذ أطلق مسلح النار على شخصين تواجدا في متجر في المدينة، ما أسفر عن إصابتهما بالإضافة إلى ثالث، بجراح متفاوتة.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل بين فلسطينيي الداخل المحتل 3 خلال 5 أيام فقط من عام 2021.

وكان فواز دعاس (56 عامًا) قُتل طعنًا بمدينة الطيرة في اليوم الثاني من العام الجديد، بعد ساعات من مقتل الشاب وسام مأمون رباح (21 عامًا) في جريمة إطلاق نار بجديدة المكر.

وقُتل 100 من فلسطينيي الداخل المحتل خلال جرائم إطلاق نار وطعن خلال عام 202، بينهم 16 امرأة

وشهدت البلدات الفلسطينية في الداخل لمحتل تصاعدًا خطيرًا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال القائمة على هذه البلدات عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة التي باتت تقض مضاجع الفلسطينيين.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك