افتتاح الفعاليات الرياضية لإحياء يوم الشهيد في غزة

جانب من الفعالية
غزة - صفا

افتتح مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة في غزة، ورئيس مؤسسة أمواج الرياضية عبد السلام هنية الأربعاء فعاليات إحياء يوم الشهيد الفلسطيني التي تضمنت انطلاق مبادرة "أحياء يرزقون" والتي تشمل زراعة (35.000) شجرة زيتون في كافة محافظات الوطن، وتحمل كل شجرة اسم شهيد من شهداء الوطن.

جاء ذلك بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، وعضو المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل رضوان، وممثلي المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وممثلي وزارة الزراعة، وممثلي الفصائل الوطنية، وأعضاء اللجنة العليا لإحياء يوم الشهيد، وممثلوا الأندية، والاتحادات الرياضية، وعوائل الشهداء.

وأكد حلس أن تخليد الشهداء في هذه الفعاليات يمثل أسمى معاني الوفاء لتضحياتهم على مدار مراحل النضال الفلسطيني، من أجل الحرية والخلاص من الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حلس: "في هذا اليوم نقول للشهداء أن دماءكم التي سالت في كل الساحات من أجل فلسطين لن تضيع سدى، وسنبقى على العهد والوفاء لتضحياتكم".

من جهته، وجه رضوان التحية للمجلس الأعلى للشباب والرياضة على تنظيم فعاليات إحياء يوم الشهيد، والتأكيد على وحدة الوطن من خلال البرنامج الموحد للفعاليات، وزراعة أشجار الزيتون في كافة محافظات الوطن.

وقال رضوان: "فلسطين قدمت القادة والشهداء، وعلى رأسهم الرئيس الراحل ياسر عرفات، والشيخ أحمد ياسين، والدكتور فتحي الشقاقي، وباقي القادة الشهداء، على طريق الحرية ومقاومة الاحتلال، مشيراً إلى أن الاحتلال مارس كل جرائم القتل بحق الشعب الفلسطيني، وأباد عائلات بأكملها".

من جهته، عبر هنية عن سعادته بالجهد الذي تم تنفيذه في باكورة برنامج مبادرة "أحياء يرزقون" الذي سينظم في كافة محافظات الوطن.

وقال هنية إن كوادر المجلس الأعلى قدمت نموذجا مميزا في العمل الوطني الموحد، وتوزيع الفعاليات في كافة محافظات غزة، مضيفاً: "إحياء ذكرى الشهداء وتنظيم فعاليات للوفاء لتضحياتهم يمثل معاني سامية تجدد العهد مع كل من ضحى من أجل الوطن، وتحرير المقدسات".

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك