نأمل إنهاء الأزمة قريبًا

مسؤول بغزة لصفا: منحة من الصحة العالمية لفحص حديثي الولادة مخبريًا

غزة - خاص صفا

قالت وزارة الصحة في غزة إنها تلقت أمس استجابة من منظمة الصحة العالمية لأجل توفير مادة الفحص المخبري "P.K.U" الخاص بالأطفال حديثي الولادة، بعدما وصل رصيدها صفر، مؤكدة مواصلة جهودها مع كافة الجهات المعنية، بما فيها وزارة الصحة برام الله لإنهاء الأزمة.

وأضاف مدير عام الخدمات الطبية المساندة بالوزارة أيمن الحلبي في تصريح خاص لوكالة "صفا" يوم الخميس أنه "بعدما استنفدنا جهودنا لأجل توفير هذه المادة، تلقينا بالأمس استجابة من منظمة الصحة العالمية، وأبلغتنا عبر دائرة التعاون الدولي بالوزارة بأن هناك منحة مالية محدودة لتوفير مادة الفحص".

وتابع "أرسلنا قائمة بالكميات التي نحتاجها، لكن إيصالها لغزة بحاجة إلى إجراءات ووقت، ونأمل أن يتم توفيرها بأقرب وقت ممكن"، متوقعًا أن تكفي تلك الكميات من شهرين إلى 3 شهور.

وثمّن استجابة منظمة الصحة العالمية لنداء وزارة الصحة، قائلًا:" الاستجابة جيدة، ويمكن أن تساعد بحلحلة الأزمة خلال الأيام المقبلة، ونأمل أن يكون هناك استجابات أخرى لكميات كافية من مادة الفحص المخبري".

وأوضح أن مادة الفحص هذه يتم استخدامها في الأسبوع الأول من الميلاد، لتحديد معدل الأحماض الأمينية الضرورية لنمو وتكوين الدماغ وتطور الإدراك لدى الأطفال حديثي الولادة.

وأشار إلى أنه يتم إجراء مسح شامل لكافة المواليد، تحضيرًا للاكتشاف المبكر لوجود أي اضطراب وراثي له علاقة بالتعامل مع المواد الغذائية داخل الجسم.

وبين الحلبي أن تأخير عملية التشخيص والفحص لهؤلاء الأطفال يمكن أن يؤدي لمضاعفات خطيرة على صحتهم قد تصل إلى حدوث تلف داخل أجسامهم أو تأخر في النمو العقلي.

ولفت إلى أن الوزارة تواصلت مع الصحة برام الله، وأبلغتها بأنها تبذل جهودًا لمحاولة توفير مادة الفحص، مطالبًا بالعمل السريع على توفيرها لتجنب أي آثار سلبية تنعكس على الأطفال حديثي الولادة.

وكانت وزارة الصحة بغزة أعلنت الإثنين الماضي، نفاد الفحص المخبري P.K.U الخاص بالأطفال حديثي الولادة، محذرة من تداعياتها السلبية على صحة هؤلاء الأطفال.

وناشدت كافة الجهات المعنية بضرورة توفير مادة الفحص لتمكين إجراء الفحص للأطفال حديثي الولادة وتجنيبهم انتكاسات تأخر النمو العقلي.

ع ق/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك