مذكرة تفاهم بين صندوق التشغيل وغرفة تجارة نابلس

نابلس - صفا

وقع رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال وزير العمل نصري أبو جيش ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم، الأحد، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التوظيف والتشغيل والتمكين الاقتصادي.

وتم التوقيع في مقر الغرفة، بحضور أعضاء من مجلس إدارة الغرفة وطاقم صندوق التشغيل، وعدد من الرياديين الذين حصلوا على تمويل من الصندوق.

وشكر أبو جيش غرفة تجارة نابلس على تعاونها مع الوزارة، وبيّن أن هذه المذكرة تأتي في سياق دعم التطوير الاقتصادي والتنمية الاجتماعية من خلال تفعيل وتحفيز سياسات سوق العمل.

وأضاف أن ذلك يهدف لتوليد فرص عمل دائمة وتنمية رأس المال الاجتماعي، بما يؤدي إلى محاربة الفقر والبطالة على أساس استراتيجي.

وأشار إلى أن الصندوق أصبح المظلة الوطنية للبرامج والمشاريع التي من شأنها إيجاد فرص عمل، خاصة الخريجين من كلا الجنسين.

وينفذ الصندوق جملة من البرامج والمشاريع التي تمتاز بتنوع المحافظ التمويلية، وبتقديم الخدمات الاستشارية والفنية والتوعوية والقانونية للأعمال، ويدعم التشغيل الذاتي والمشاريع الريادية.

ويستهدف في كافة برامجه ومشاريعه فئات الخريجين الشباب والشابات، والنساء، والفئات المهمشة، وذوي الإعاقة، والقائمين على التعاونيات، والعاطلين عن العمل.

من جانبه، قال هاشم إن دور الغرفة في هذه المذكرة هو استضافة نافذة خدمات الصندوق، والتي تسمى "وحدة رعاية وتطوير الاعمال في الغرفة".

وستزود الغرفة باللوجستيات والمستلزمات الضرورية بتقديم خدمات الغرفة التجارية وبرامج صندوق التشغيل المختلفة بشكل فعّال حسب تفاهم الطرفين، وتحقيق الفائدة القصوى للمستفيدين.

كما ستتولى تقديم خدمات الصندوق من توعية عامة، وتوجيه فني وقانوني، وإرشاد مهني، وتمكين اقتصادي لإنشاء مشاريعهم الاقتصادية، وإتاحة جميع خدمات الصندوق لجميع أعضاء الهيئة العامة للغرفة من أفراد وشركات ومنشآت.

وجرى في ختام الحفل توقيع مذكرة التفاهم والتي سوف يمتد تنفيذها لمدة سنة وتجدد تلقائيا.

غ ك/د م/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك