ارتفاع إجمالي الإصابات إلى 190

تسجيل إصابة جديدة بـ"كورونا" في صفوف أسرى النقب

غزة - صفا

أعلن نادي الأسير الفلسطيني يوم الأحد تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" الوبائي في صفوف الأسرى بقسم 10 في سجن النقب الصحراوي؛ ما يرفع إجمالي عدد الأسرى المصابين بـ"كورونا" إلى 190 أسيرًا.

وأفاد نادي الأسير بأنّ عدد الأسرى المصابين بـ"كورونا" في سجن النقب ارتفع إلى 50 إصابة منذ نهاية شهر كانون الأول ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكّد على أنّ إدارة سجون الاحتلال تسهم في تزايد عدد الإصابات بصفوف الأسرى؛ نتيجة مماطلتها في إبلاغ الأسرى بنتائج العينات.

وبيّن أنّ إصابات "كورونا" في سجن النقب محصورة في قسمي (3) و(10)، والعدد الأكبر منها في قسم (3)، مشيرًا إلى بقاء خطر احتمالية انتقال الفايروس الوبائي إلى الأقسام الأخرى قائمة.

وأشار نادي الأسير إلى أنّ جميع الأسرى المصابين جرى نقلهم إلى قسم (8) في سجن "ريمون"، وهو القسم الذي خصصته إدارة سجون الاحتلال لعزل الأسرى المصابين بفيروس "كورونا".

وذكر أنّ إدارة سجون الاحتلال تتعمد التنكيل بالأسرى بذريعة الوباء وتستخدمه كأداة لقمع الأسرى من خلال إهمال أوضاعهم وحرمانهم من وسائل الوقاية العامة كالمطهرات والمعقمات ومواد التنظيف والكمامات، مما يدفع الأسرى لشرائها على حسابهم الخاص، إضافة إلى عملية العزل المُضاعف التي يواجهها الأسرى.

وقال إنّه بإعلان الإصابات الجديدة بسجن النقب يرتفع العدد الإجمالي للأسرى المصابين بفيروس "كورونا" إلى 190 أسيرًا منذ انتشار الوباء، جُلّهم يقبعون في عدة سجون ومراكز توقيف، أعلاها سجلت في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في سجن "جلبوع".

ولفت إلى أنّ سلطات الاحتلال تواصل اعتقال نحو 4200 أسير فلسطيني، منهم 700 مريض، بينهم 40 يعانون أمراضًا مستعصية، وعشرة أسرى يعانون السرطان بدرجات متفاوتة، وفق إحصائيات رسمية.

ط ع/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك