هيئة الأسرى: طاقم محامين خاص لمتابعة اعتقال الحاج عرمي

رام الله - صفا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الثلاثاء، إن رئيسها قدري أبو بكر أوعز للوحدة القانونية في الهيئة بتشكيل طاقم خاص للدفاع عن الحاج الأسير سعيد عرمي (51 عامًا)، من بلدة دير جرير شرقي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الحاج عرمي من منزله يوم الجمعة الماضي، بعد تصديه للجنود والمستوطنين الذين حاولوا الاستيلاء على أرضه.

وطلب اللواء أبو بكر من طاقم المحامين تقديم طلب لزيارة الأسير عرمي، ومباشرة المرافعة عنه، وبذل أقصى الجهود للإفراج عنه.

وذكر أن عرمي "تحول إلى أيقونة حقيقية للمقاومة الشعبية، عندما تصدى لجيش الاحتلال ومستوطنيه الذين يحاولون منذ فترة السيطرة على أراضي المواطنين ومصادرتها".

وأشارت الهيئة إلى أن "الصورة ومقطع الفيديو اللّذين ظهر فيهما الأسير الحاج سعيد عرمي، تحملان دلالات عظيمة على أن هذا الشعب متمسك بأرضه وبنضاله، ومستعد لتقديم كل التضحيات لدحر الاحتلال".

وقالت إن: "صورة المقلاع الذي بيده أعادت الذاكرة إلى سنوات الانتفاضة الشعبية الأولى، كما أنها أصبحت عنواناً عريضاً لكافة وسائل الإعلام المحلية والدولية، ولها حضورها الخاص على الساحة الدولية".

واستقبل رئيس الهيئة صباح اليوم محمد عرمي نجل الأسير الحاج.

ومن المقرر أن تُعقد جلسة محكمة الأسير عرمي يوم الخميس المقبل 14/1/2021 بمحكمة "عوفر" العسكرية.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك