إيران تضع شرطاً أمام "بايدن" للعودة للاتفاق النووي

طهران - صفا

طالب وزير الخارجية الإيراني، "محمد جواد ظريف"، الثلاثاء، الولايات المتحدة، بالوفاء بالتزاماتها أولا في الاتفاق النووي، ورفع العقوبات المفروضة على طهران.

وقال "ظريف" في تصريحات لموقع المرشد الأعلى: "إذا وقع بايدن (الرئيس الأمريكي المنتخب) على الأمر التنفيذي (لرفع العقوبات عن طهران والعودة إلى الاتفاق النووي)، فسنقوم بتوقيع أمر تنفيذي أيضا (بعودة إيران إلى تعهداتها) وفي أي وقت ينفذون هذا الأمر نحن أيضا ننفذه".

وأضاف: "ليس فقط أن يقوم بايدن بتوقيع نص، فالتوقيع مطلوب وشرط ضروري لكن يكفي أن نرى آثار الإجراءات الأمريكية في الاتفاق النووي، وفي التزامات الاتحاد الأوروبي وفي مناقشة التزامات الولايات المتحدة نفسها".

وشدد "ظريف" على أن بلاده لن تقبل بأي تفاوض بشأن اتفاق نووي جديد، معتبرا أن عودة أمريكا للاتفاق النووي دون رفع العقوبات لا معنى لها، بحسب "الجزيرة".

وفي أغسطس/آب 2018 انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015، وأعادت فرض عقوبات على إيران.

لكن بعد انتخاب الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، أفادت تقارير بأنه سوف يعود إلى الاتفاقية وسوف يضم إليها المنظومة الصاروخية الإيرانية.

المصدر: الخليج الجديد

ط ع/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك