تدهور الوضع الصحي للأسير المصاب بكورونا باسل عجاج

رام الله - صفا

قال نادي الأسير إن الوضع الصحي للأسير باسل مخلوف عجاج (45 عامًا)، من بلدة صيدا في طولكرم بالضفة الغربية المحتلة، وهو أحد الأسرى المصابين بفيروس "كورونا"، تدهور حيث جرى نقله إلى المستشفى.

وقال نادي الأسير، في بيان له، مساء يوم الثلاثاء، إن الأسير عجاج محكوم بالسجن المؤبد و40 عامًا، وهو معتقل منذ عام 2002، ويقبع منذ إصابته بالفيروس في قسم 8 في سجن "ريمون"، وهو القسم الذي خصصته إدارة سجون الاحتلال لعزل الأسرى المصابين بفيروس "كورونا".

وحمّل نادي الأسير والأسرى كافة، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير عجاج، ورفاقه الأسرى، لا سيما المرضى منهم، في ظل استمرار انتشار الوباء بين صفوفهم، والذي تصاعد منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وأكد نادي الأسير أن المخاطر على حياة الأسرى تتصاعد بشكلٍ كبير، خاصة في ظل حملات التحريض المستمرة عليهم ومن أعلى المستويات من حكومة الاحتلال، وكان آخرها قرار حرمانهم من اللقاح.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك