منذ بدء الجائحة

الصحة بغزة: قدمنا الرعاية العلاجية لـ 536 حالة كورونا داخل العناية المركزة

غزة - صفا

أفادت وزارة الصحة بغزة بأنه تم التعامل مع (536) حالة "كوفيد 19 " داخل أقسام العناية المركزة في مستشفيات الوزارة، منذ بداية الجائحة في 25 مارس حتى نهاية ديسمبر 2020.

وأوضح مدير الطب الحرج في الإدارة العامة للمستشفيات إياد أبو كرش الأربعاء أنه تم تقديم الرعاية العلاجية المتكاملة للمصابين بالفيروس وفق أحدث البروتوكولات الحديثة المعمول بها دوليا، ومن خلال الاستفادة من التجارب العربية المجاورة.

وأكد أبو كرش على نجاعة وسلامة الإجراءات والسياسات التي نفذتها وزارته في التعامل مع الحالات، خاصة وأن نسبة حالات الوفيات الكلى من إجمالي الإصابات سجلت (1%) منذ بداية الجائحة، وهي الأقل نسبة بالمقارنة مع جميع الدول المجاورة والدولية.

وأضاف "مثلت نسبة الوفيات من إجمالي حالات دخول العنايات المركزة (24%) من المجمع الكلى، في مقابل (76%) كانوا من المتعافين لأصحاب الحالات الخطرة".

ونوَه إلى أن النسبة الأعلى من الوفيات كانت للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة كالضغط والسكر معا والتي شكلت (24%) من الوفيات، مشيرا إلى أن الفيروس يشكل خطرا أكبر على تلك الفئة تحديدا، "وبعدها المزمنون من أمراض القلب إلى جانب المرضى الذين يعانون من بدانة زائدة".

رفع الجهوزية

وعلى صعيد رفع الجهوزية، أكد أبو كرش زيادة عدد أسرة العناية المركزة داخل أقسام المستشفيات إلى (170) سريرا تم تجهيزها بأجهزة طبية، وأجهزة تنفس وأجهزة مراقبة بدعم من المنظمات الدولية.

كما أشار إلى رفع القدرة الإنتاجية لمحطات الأكسجين إلى (4000) لتر في الدقيقة في مستشفى غزة الأوروبي، وتحديدا الأكسجين العلاجي، خاصة أن مريض كورونا يحتاج إلى كميات عالية منه، وهو الأساس في العملية العلاجية.

وفي السياق ذاته، لفت مدير الطب الحرج إلى أن وزارته وفرت من خلال الجهات الداعمة عددا من أجهزة تنفس عالية الجودة تقلل من المضاعفات والمشاكل التي تسببها أجهزة التنفس العادية.

وقال "جارى العمل على توفير مستلزمات من الأجهزة كأجهزة التنفس عالية الجودة من مؤسسة PAMA الأمريكية الفلسطينية التي وفرت (100) مستلزم لأجهزة التنفس الحديثة التي تساعد المريض في العلاج، كما وجارى التواصل مع آخرين لتوفير احتياجات العناية المركزة".

ولفت إلى أنه جارى تقييم مستشفى الصداقة التركى استعدادا لدعمها بخدمة العناية المركزة لحالات "كوفيد-"19 الحرجة.

تدريب الكوادر

وعلى صعيد تدريب الكوادر، أشار أبو كرش إلى تدريب الكوادر الطبية ضمن خطوة استباقية معدة سابقا لرفع الجهوزية لمواجهة كورونا من خلال تدريب (60) طبيب عناية مركزة للعمل داخل الأقسام.

وأضاف "تم إعداد برنامج تأهيلي لأطباء العناية المركزة مكون من محاضرات يتخللها أيام علمية وعملية، إلى جانب التواصل مع أطباء ومختصين خلال لقاءات عبر منصات السوشيال ميديا في أمريكا وألمانيا لمناقشة بعض الحالات والاستفادة من خبراتهم".

ع ق/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك