جلسة محاكمة غدًا للأسير الحلبي للمرة الـ154

رام الله - صفا

تعقد محكمة الاحتلال الإسرائيلي في بئر السبع غدًا الخميس، الجلسة رقم (154) للأسير محمد الحلبي (42 عامًا)، وهو المدير السابق لمكتب مؤسسة "الرؤية العالمية" في غزة.

وقال نادي الأسير في بيان يوم الأربعاء إن ما يجري في قضية الأسير الحلبي يُشكل خطرًا على مصير العمل الحقوقي والإنساني، بما فيها من تفصيل لعملية الترهيب الواضحة للمؤسسات الحقوقية في فلسطين.

وأكد أن قضية الأسير الحلبي المعتقل منذ عام 2016، وبما فيها من إجراءات تعسفية، تُشكل اختبارًا للمنظومة الحقوقية الدولية، ولرسالتها الإنسانية.

وطالب المؤسسات الدولية الحقوقية بالضغط جديًا على الاحتلال للإفراج الفوري عن الأسير الحلبي، الذي تعرض لتعذيب وتحقيق طويل استمر لمدة (52) يومًا، ورفض الاعتراف بالتهم المنسوبة له.

ويُعاني الأسير الحلبي من آثار التعذيب الذي تعرض له حتى اليوم، لا سيما في قدرته على السمع.

وكانت عدة رسائل دولية وبيانات صدرت عن مؤسسات حقوقية دولية طالبت الاحتلال بشكلٍ واضح إطلاق سراح الأسير الحلبي.

والحلبي متزوج وأب لخمسة أطفال، يقبع اليوم في سجن "ريمون"، ومنذ بداية انتشار وباء "كورونا" وككل أسرى غزة، يواصل الاحتلال حرمان عائلته من الزيارة.

ع ق/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك