السودان يحذّر من "عواقب خطيرة" بعد انتهاك طائرة إثيوبية لأجوائه

الخرطوم - صفا

حذّرت وزارة الخارجية السودانية يوم الأربعاء من "عواقب خطيرة" في المنطقة عقب اختراق طائرة عسكرية إثيوبية الحدود بين البلدين، مطالبة أديس أبابا بالامتناع عن "تكرار مثل هذه الأعمال العدائية".

وقالت الخارجية السودانية في بيان صحفي "في تصعيد خطير وغير مبرر، اخترقت طائرة عسكرية إثيوبية الحدود السودانية الإثيوبية، الأمر الذي يمكن أن تكون له عواقب خطيرة ويتسبب في المزيد من التوتر في المنطقة الحدودية ".

كما حذّرت من أنّ مثل هذه الأعمال سيكون لها "انعكاسات خطيرة على مستقبل العلاقات بين البلدين".

ولم يرد متحدثون باسم وزارة الخارجية الإثيوبية ولا مكتب رئيس الوزراء والجيش على الفور على اتصالات هاتفية ورسائل نصية تطلب التعليق، حسب رويترز.

وحذرت إثيوبيا السودان أمس الثلاثاء من نفاد صبرها إزاء استمرار الحشد العسكري في المنطقة الحدودية المتنازع عليها رغم محاولات نزع فتيل التوتر عبر الجهود الدبلوماسية.

وردا على ذلك قال وزير الإعلام السوداني والمتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح إن الخرطوم لا تريد حربا مع إثيوبيا لكن قواتها سترد على أي عدوان.

وفي سياق متصل ذكرت الصفحة الرسمية للقوات المسلحة السودانية، على موقع فيسبوك، أن رئيس مجلس السيادة السوداني والقائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان زار ولاية القضارق لتفقد القوات في الاتجاه الاستراتيجي الشرقي للبلاد، مؤكدة أنها "روتينية تفقدية"، فيما نقل موقع "سودان تريبيون" عن مصادر عسكرية موثوقة القول إن "رئيس هيئة الأركان وعددا من كبار قادة الجيش، وصلوا إلى الشريط الحدودي" لتفقد الخطوط الأمامية.

وزاد التوتر بين الخرطوم وأديس أبابا حول منطقة الفشقة التي تبلغ مساحتها نحو 250 كيلومترًا مربعًا ويؤكد السودان أحقيته بها فيما يستغل مزارعون إثيوبيون أراضيها الخصبة.

وقال السودان يوم 31 ديسمبر/ كانون الأول إنه بسط سيطرته على كل الأراضي السودانية في المنطقة. وتقول إثيوبيا إن السودان استغل انشغال القوات الإثيوبية في صراع تيغراي واحتل أرضا إثيوبية ونهب ممتلكات.

في بداية كانون الأول/ديسمبر، اتهم السودان "القوات والميليشيات" الإثيوبية بنصب كمين للقوات السودانية على طول الحدود، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود وإصابة أكثر من 20 عسكريا. وقالت إثيوبيا الأسبوع الماضي إنّ الجيش السوداني "نظّم هجمات باستخدام الرشاشات الثقيلة" وإن "العديد من المدنيين قتلوا وجرحوا".

يأتي الخلاف الحدودي في وقت حساس بالنسبة إلى العلاقات بين البلدين خصوصا وسط خلاف بشأن سد النهضةومساع متعثرة تشمل مصر أيضا للتوصل إلى اتفاق.

المصدر: DW الألمانية

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك