في ظل تفاقم جائحة كورونا

مطالبة إدارة "أونروا" بلبنان بالتراجع عن قرار إغلاق العيادات والمراكز

بيروت - صفا

استهجنت لجنة المتابعة العليا للجان الأهلية في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان قرار مدير عام وكالة "أونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني بإغلاق جميع مكاتب رؤساء المناطق ومديري خدمات الوكالة في المخيمات الفلسطينية خلال فترة الإغلاق العام الحالية في لبنان والتي تدوم لأكثر من عشرة أيام متواصلة.

كما استهجنت الإغلاق التام للمراكز الصحية والعيادات خلال الأربعة أيام القادمة، وإعادة فتحها جزئيا بدءا من الاثنين القادم لمدة ثلاث ساعات يوميا فقط.

وقال بيان للجنة المتابعة تلقت "صفا" نسخة عنه الخميس: إن "ما قرره المدير العام للأونروا من إغلاق يتعارض مع الظروف الصحية التي يمر به لبنان في هذه الأيام والذي دعت جميع مرجعياته الصحية ولا سيما وزارة الصحة اللبنانية، والمستشفيات الحكومية والخاصة وغيرها بضرورة استنفار كل الطواقم الطبية والمستشفيات وتجهيز أنفسها للتعاطي مع الأزمة الصحية الطارئة".

وأضاف بيان اللجنة " كوردوني فاجأ اللاجئين الفلسطينيين بالهروب من مسؤولياته إلى الأمام، فبدلا من القيام بتزويد العيادات والمراكز الصحية بقوارير الأوكسجين وأجهزة التنفس الاصطناعي والأدوية الضرورية، واستنفار جميع الطواقم الطبية وزيادة ساعات عمل هذه المراكز الصحية في حال زيادة الإصابات والمصابين، نجده يعمل بعكس ما تتطلبه الظروف الطارئة في البلد".

وطالبت اللجان الأهلية في المخيمات الفلسطينية في لبنان مدير عام الأونروا بالتراجع عن قرار إغلاق المراكز الإدارية نهائيا وتشغيلها ولو بنسبة 50% لتلبية احتياجات اللاجئين أسوة بالدوائر الحكومية والرسمية اللبنانية.

كما طالبته بالتراجع عن قرار إغلاق العيادات خلال الأيام القليلة القادمة، وزيادة ساعات عملها بدلا من تخفيضها مع الأخذ بالإجراءات الوقائية اللازمة.

ودعت اللجان إدارة "أونروا" في لبنان للعمل على تزويد العيادات بقوارير أوكسجين إضافية وأجهزة تنفس اصطناعي والأدوية الضرورية للوقاية من وباء كورونا، للافتة لضرورة تفعيل خطوط الهواتف الساخنة والتعاطي بجدية وبمسؤولية مع جميع الحالات المصابة أو المخالطة وإجراء ما يلزم لها .

ط ع/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك