"الديمقراطية": الصفقات التجارية بين أنظمة عربية مع المستوطنات جريمة حرب

رام الله - صفا

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الخميس إن الصفقات التجارية لبعض الأنظمة والشركات العربية مع المستوطنات الإسرائيلية، جريمة حرب ضد شعبنا الفلسطيني.

وأضاف بيان الجبهة أن تلك الصفقات تمثل طعنة لنضال شعبنا من أجل تحرير أرضه وتخليصها من الاحتلال والضم واستعادتها من عصابات المستوطنين.

أعلن رئيس تجمع مستوطنات شمال الضفة الغربية المحتلة "يوسي داغان" الأحد عن تصدير الشحنة الأولى من إنتاج المستوطنات للتسويق في دبي.

ونقلت القناة السابعة العبرية عن "داغان" قوله إن هذا هو يوم تاريخي، إذ جرى تصدير زيت الزيتون والعسل من مستوطنات شمال الضفة مباشرة إلى دبي.

وذكر بيان الجبهة الديمقراطية: إنه في الوقت الذي بدأت عصابات المستوطنين تشن هجمات مسلحة ضد أبناء شعبنا في الضفة الغربية، تتقدم أنظمة وشركات عربية لدعم هؤلاء المستوطنين بابتياع ما تنتجه المستوطنات، والترويج له، ما يعني بكل بساطة الوقوف إلى جانب المستوطنين في أعمالهم العدوانية والإجرامية ضد أبناء شعبنا.

ودعت الجبهة جامعة الدول العربية، ممثلة بأمينها العام، إلى تحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية نحو شعبنا وقضاياه ومصالحه الوطنية والقومية، واتخاذ الموقف السياسي الصحيح من هذه الخطوات، بما يمكن الجامعة من الحفاظ على ما تبقى من النظام العربي الرسمي، الذي أصابته ضربات شبه قاتلة على يد خطوات التطبيع مع "إسرائيل".

كما دعت المنظمات الحقوقية الفلسطينية العربية والدولية، لتتحمل هي الأخرى مسؤولياتها في مساءلة الأنظمة والشركات العربية التي انتهكت قرارات الشرعية الدولية، والقوانين الدولية، ومدت يد التعاون والتعامل إلى المستوطنات وعصابات المستوطنين.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك