اشتية: الحوار الوطني مطلع الشهر المقبل والحكومة جاهزة للانتخابات

رام الله - صفا

قال رئيس الحكومة محمد اشتية الاثنين، إن الحوار الفلسطيني-الفلسطيني سيبدأ في الأسبوع الأول من شهر فبراير المقبل بالقاهرة، آملا أن يتكلل بالنجاح.

وأكد اشتية، في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء برام الله الاثنين، أن الحكومة جاهزة لوضع ما هو ممكن لإنجاح الانتخابات؛ "من أجل إعادة الوهج الديمقراطي للمؤسسة الفلسطينية".

وحول إجراء الانتخابات في القدس، قال اشتية: "سنطالب إسرائيل بشكل رسمي بالالتزام بالاتفاقيات لمشاركة أهلنا في القدس ترشيحا وانتخابا".

وفي سياق آخر، ذكر اشتيه أن المجتمع الدولي أجبر الاحتلال على تطعيم الأسرى في السجون؛ "ما يدلل على تحقيق نتائج حين تتوفر الإرادة".

وطالب العالم بالوقوف عند مسؤولياته ولجم الاحتلال، في خضم الهجمة الاستيطانية غير المسبوقة بالإعلان عن إقامة 760 وحدة استيطانية جديدة، وما يرافقها من إرهاب للمستوطنين الذي تجلى بالاعتداء على الطفلة "حلا القط" في نابلس.

وأكد أن التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية أدّى إلى انخفاض في أعداد الإصابات، لافتا إلى "أن اللقاحات التي طلبناها في طريقها إلينا في القريب العاجل".

وناقش مجلس الوزراء في جلسته تطوير محافظة سلفيت، وتحويل جواز السفر الفلسطيني إلى "جواز بيومتري"، وتعزيز وجود البدو في الأماكن التي يتواجدون فيها.

ع ع/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك