حركة فتح بالقدس تطلق مشروع ترميم منازل

القدس المحتلة - صفا

أطلقت حركة فتح اقليم القدس مشروع ترميم المنازل على مستوى محافظة القدس تحت رعاية الرئيس محمود عباس، ضمن حملة "صامدون متجذرون في القدس".

وذكرت حركة فتح أن المشروع يستهدف البيوت غير الصالحة للسكن والمهددة بالانهيار وغير اللائقة بالظروف الصحية، ويستمر ليعمل على ترميم 50 وحدة سنويا.

وأفادت أن المشروع يهدف إلى تأمين الحياة الكريمة وتعزيز صمود أبناء مدينة القدس، حيث سيتم ترميم المنازل حسب معايير اللجنة الفنية وفق المسح الاجتماعي من أخصائيين فريق الهندسة والباحثين الاجتماعيين.

وأضافت "المشروع يأتي تحقيقا لرؤية حركة فتح بالتخفيف من الأعباء الاجتماعية التي تعاني منها الأسر ذات الدخل المحدود والمتدني والمتعففة".

ولفتت الحركة إلى أنها فتحت باب تقديم طلبات الاستفادة من منحة الترميم، بشرط أن يكون البيت أو العقار بحاجة إلى الترميمات الضرورية من أعمال الصيانة، بحيث يصبح صالحا للسكن، ويخضع لقرار اللجنة الفنية المختصة بالقبول أو الرفض، وأن يكون مقدم الطلب من ذوي الدخل المحدود والأسر المتعففة.

وأوضحت أنه يشترط اثبات ملكية المنزل، وفي حال كان المنزل مستأجرا أن يتقدم بطلب الاستفادة شريطة الموافقة الخطية من مالك العقار على أعمال الترميم والصيانة المنوي عملها.

كما اشترطت أن يكون المنزل مأهولا، وألا يكون مقدم الطلب قد استفاد سابقا من منحة ترميم، من اي جهة من المؤسسات التي تعنى بشؤون الترميم.

وأشارت إلى أن المشروع يستهدف ترميم المنازل في المناطق المستهدفة والتماس مع الاحتلال.

ط ع/م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك