الخضري يطالب الإدارة الأمريكية الجديدة باستئناف تمويل "أونروا"

غزة - صفا

طالب رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري الإدارة الأمريكية الجديدة باستئناف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، خاصة بعد وعود الرئيس الجديد جو بايدن خلال حملته الانتخابية بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني.

وشدد الخضري في تصريح وصل وكالة "صفا" نسخة عنه يوم الأربعاء، على ضرورة اتخاذ قرار استئناف التمويل بشكل عاجل وبأثر رجعي، حتى تستطيع "أونروا" سد العجز في موازنتها، وتغطيه احتياجات اللاجئين المتزايدة في ظل واقع مأساوي مع ارتفاع مستمر لمُعدلات الفقر والبطالة.

وقال إن وقف التمويل الأمريكي تسبب في إرباك عمل المؤسسة الدولية المُعتمدة من الجمعية العامة للأمم المتحدة ومفوضه بشكل رسمي لإغاثة وتشغيل اللاجئين داخل فلسطين وخارجها.

وأشار إلى أن هذه الخطوة تسببت في عجز كبير في موازنة "أونروا"، لا زالت تعاني منه حتى الان.

وبين أن خدماتها تتعلق بحياة ملايين اللاجئين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس ومخيمات الشتات الذين يعتمدون بشكلٍ كلي على ما تقدمه الوكالة من خدمات صحية وإغاثية وتعليمية واجتماعية.

وأوضح أن عشرات آلاف الأسر تعيش على المساعدات المُقدمة من "أونروا" والمشاريع في مختلف المجالات من صحة وتعليم وبرامج إغاثية، ومشاريع خدماتية.

ولفت إلى أن حياة أكثر من خمسة ونصف مليون لاجئ فلسطيني، صعبة ومأساوية على الصعيد الإنساني والصحي والبيئي والتعليمي ومختلف مجالات الحياة.

وبين أن اللاجئين في أماكن تواجدهم كافة يعانون، ولا بد من إغاثتهم، موضحًا أن أكثر من مليون لاجئي في غزة يعتمدون بشكل أساسي على مساعدات الوكالة.

وطالب الخضري بسد العجز، وضمان استمرار مشاريع وخدمات "أونروا"، الهامة والرئيسة لاستمرار الحياة بكل مقوماتها للاجئين في المخيمات.

وكانت إدارة ترمب قطعت تمويل وكالة "أونروا" عام 2018، علمًا أن الدعم السنوي الذي كانت تقدمه الولايات المتحدة يبلغ 365 مليون دولار، ويمثل نحو ثلث ميزانيتها السنوية البالغة 1.24 مليار دولار.

د م/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك