بعد تنازل أولياء الدم ووجود ورقة مصالحة

الحكم 20 عاما على مدان بقتل طفل شمال غزة

غزة - صفا

قضت محكمة شمال غزة الخميس حكمًا بالحبس 20 عاما، على مواطن أدين بتهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني في قضية مقتل الطفل (يامن رمزي عبد الشافي).

وحسب بيان تلقته وكالة "صفا" عن المجلس الأعلى للقضاء، فإن هيئة المحكمة أدانت المدان (ر/ع) بالتهم المسندة إليه في قضية مقتل الطفل القاصر يامن رمزي عبد الشافي، موضحًا أنها حكمت بمعاقبته 15 عاما مع النفاذ تخصم منها مدة توقيفه عن تهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني، وحبسه مدة خمسة أعوام تخصم منها مدة توقيفه عن تهمة مواقعة أنثى مواقعة غير مشروعة بدون عقد زواج شرعي خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

وحكمت الهيئة بمعاقبة المدانة الثانية (ق/س) بالحبس مدة 5 أعوام تخصم منها مدة التوقيف عن تهمة السماح لذكر بالمواقعة غير المشروعة بدون عقد زواج شرعي خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

وجاء الحكم بعد إلزام النيابة العامة بتقديم كامل بيناتها واتخاذ الإجراء القانوني اللازم، ولوجود تنازل من أولياء الدم وتقديم ورقة مصالحة للمحكمة.

وكان المتهم قتل قصداً المجني الطفل القاصر يامن رمزي عبد الشافي بتاريخ (23/04/2020) وذلك بأن ضربه ضرباً مبرحاً بنية قتله وإزهاق روحه وذلك بأن صدم رأسه بعنف مما نجم عن إصابته بالإصابات المبينة في تقرير الصفة التشريحية وتقرير الطب الشرعي والتي أدت لوفاته وذلك بوجه غير مشروع ومخالف للقانون.

وتعتبر القضية من قضايا الرأي العام والتي حدثت في عام (2020) والتي يسعى القضاء لإنهائها وعدم إبقاءها في سجلات المحاكم، وتأتي ضمن سياسة القضاء بإلزام أطراف الخصومة (النيابة العامة والدفاع) بإجمال بيناتهم وعدم إطالة أمد التقاضي سعياً منه لتحقيق مجتمع آمن بعيداً عن الجريمة.

ر ب/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك