جاليتنا في بلجيكا تطالب برلمانيين بإلغاء إرسال بعثة اقتصادية إلى "إسرائيل"

بروكسيل - صفا

خاطبت الجالية الفلسطينية في بلجيكا عددا من النواب في البرلمان البلجيكي للمطالبة بإلغاء المهمة الاقتصادية إلى "إسرائيل"، والتي تأتي في إطار اتفاقية الشراكة بين بلجيكا والكيان الإسرائيلي.

ونوهت الجالية في رسالتها إلى تمسك أعضاء البرلمان بمبادئ حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها "إسرائيل" منذ عام 1967، موضحة أن الأخيرة تمارس سياسات تنتهك بشكل كامل قواعد القانون الدولي، مع وجود ما يقرب من 650 ألف مستوطن في الضفة الغربية والقدس، واعلان رئيس الاحتلال عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في الأراضي الفلسطينية، وحصار مليوني فلسطيني في قطاع غزة منذ عام 2007، ووجود 4700 فلسطيني في السجون الإسرائيلية، بعضهم قاصر ومرضى وكبار السن.

وطالبت الجالية أعضاء البرلمان بدعم عدم إرسال البعثة الاقتصادية إلى "إسرائيل"، ضمن احترام الحقوق والعدالة التي تحتاجها منطقتنا، مذكرة أن حكومة إقليم بروكسل قررت إلغاء مهمة البعثة الاقتصادية المقررة الى "إسرائيل" في الفترة من 8 إلى 12 ديسمبر 2019، بضغط من بعض الأحزاب البلجيكية رداً على سياسة الاستيطان الاسرائيلية وتجاوزها للقانون الدولي".

وكانت الجالية الفلسطينية في بلجيكا قد دعت إلى تنظيم وقفة أمام البرلمان في العاصمة بروكسل، اليوم الجمعة، دعماً لحراك بلجيكي تضامني مع فلسطين، لمنع إرسال البعثة الاقتصادية البلجيكية.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك