إمام مسجد بالناصرة يدخل السجن اليوم لقضاء محكوميته بتهمة "التحريض"

الناصرة - صفا

يدخل إمام مسجد شهاب الدين في مدينة الناصرة بالداخل الفلسطيني المحتل الشيخ ناظم أبو اسليم، سجن "نيتسان" في الرملة الأحد، لقضاء محكوميته بالسجن الفعلي لمدة 24 شهراً، بعد إدانته من محكمة الاحتلال الإسرائيلي بتهمة "التحريض وتأييد تنظيمات عالمية معادية".

وجاء في بيان باسم الطاقم الموكل بالدفاع عن أبو اسليم: "يبدأ الإمام الشيخ ناظم أبو اسليم تنفيذ الحكم بالسجن الفعلي الذي فرضته المحكمة بعد قيود وإبعاد ومحاكم مجحفة امتدت لأكثر من عشر سنوات".

وتم اعتقال إمام المسجد سنة 2010 بتهمة استعمال نصوص قرآنية ونبوية في دروسه في المسجد الأقصى ومساجد الداخل؛ اعتبرتها سلطات الاحتلال بأنها تحريضية.

وأضاف البيان "ورغم مرور حكم الإبعاد عن مدينة الناصرة والقدس والمساجد ومنعه من كل الفعاليات الاجتماعية والثقافية من مناسبات وأفراح وأتراح التي يجتمع بها أكثر من خمسة أشخاص مع استعمال الطوق الإلكتروني لسنين عديدة، ورغم كل التقييدات ومنع الشيخ من التواصل مع الإعلام طيلة هذه الأعوام الكثيرة، أصرت المحكمة على تنفيذ فعلي للسجن لمدة 24 شهراً اليوم".

ر ب/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك