هكذا تعيش "أبخل مليونيرة في العالم"

نيويورك - صفا

ترفض مليونيرة أميركية أن تتجاوز ميزانيتها الشهرية المقدرة بـ1000 دولار سنتا إضافيا، على الرغم من أن صافي ثروتها يبلغ 5.3 مليون دولار.

ولم تحصل إيمي إليزابيث، البالغة من العمر 50 عاما، على لقب "أبخل مليونيرة في العالم" من فراغ، إذ كشفت في برنامج "Extreme Cheapstakes" المذاع على فضائية "تي إل سي" عن طرقها المتنوعة من أجل توفير مالها، بحسب موقع "جيلونغ أدرفتايزر".

وأكدت أنه في سبيل توفير استهلاكها للكهرباء، فإنها تقوم بتشغيل سخان المياه بعد استيقاظها كل صباح لمدة 22 دقيقة فقط وهو ما يكفي لحصولها على حمام دافئ، ثم تقوم بإغلاقه طوال اليوم.

كما تستخدم إيمي إليزابيث نفس إسفنجة غسيل الصحون حتى أصبحت تتساقط إلى قطع صغيرة، وتستخدم سكينا واحدا فقط، وترفض غسله بالمياه.

ليس هذا فحسب، بل تتناول المليونيرة طعام القطط للحفاظ على انخفاض فواتير البقالة، كما أنه تجعل ضيوفها يتناولون نفس صنف الطعام، الذي تراه أفضل بديل للتونة من وجهة نظرها.

وجعلت إليزابيث طليقها، مايكل موري، يتطوع لتنظيف منزلها مجانا لكي تتمكن من توفير رسوم تنظيف بقيمة 400 دولار أميركي، وذلك بعدما أقنعته أن ذلك يحافظ على لياقته البدنية.

وتقيم إليزابيث داخل منزل فخم تركه لها طليقها، والذي كان يعلم أنها ستنتقل إلى "كوخ" من أجل توفير المال.

وعندما ترغب في السفر إلى لوس أنجلوس، فإنها تقود سيارتها التي يبلغ عمرها 17 عاما لمدة 4 ساعات ذهابا وإيابا، بدلا من أن تنفق تذكرة طيران بقيمة 250 دولارا.

وتزعم إيمي إليزابيث أنها توفر 80 دولارا أميركيا شهريا بسبب اقتصادها، فيما توفر إجمالي 200 ألف دولار أميركي سنويا، بفضل رفضها شراء أي أشياء جديدة.

وتؤكد "أبخل مليونيرة في العالم" أنها لا تهتم بالانتقادات التي تتعرض لها بسبب اتباعها هذا النمط المتطرف في المعيشة.
المصدر: وكالات

أ ج/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك