نتنياهو يمثل أمام المحكمة في ملفات فساد

القدس المحتلة - ترجمة صفا

وصل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صباح الإثنين إلى المحكمة المركزية في القدس المحتلة؛ للمثول أمام القضاة والنظر في ملفات الفساد المنسوبة له، بعد سلسلة من التأجيلات بسبب كورونا.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن جلسة اليوم متعلقة بالملف رقم 2000 الخاص بعلاقته مع رجلي الأعمال "نوني موزيس" و"شاؤول الوفيتش".

وأنكر نتنياهو أمام القضاة التهم المنسوبة له وهي خيانة الأمانة واستغلال المنصب وتلقي الرشوة.

وفي الأثناء، تظاهر العشرات خارج أسوار المحكمة وهم يرتدون ملابس عمال النظافة، ورفعوا شعارات "لننظف القمامة"، وهم يحملون المكانس والحاويات الصغيرة.

يأتي ذلك في ظل إجراءات أمنية مشددة خارج المحكمة وداخلها.

ودعا نتنياهو أنصاره أمس لعدم التظاهر أمام المحكمة؛ امتثالاً لقرار عدم التجمهر بسبب كورونا.

وتعتبر جلسة اليوم تقنية ولا تتطرق إلى مرحلة الاستماع للبينات في الملفات التي تمّ تأجيلها إلى الشهر المقبل.

ويتطرق الملف 2000 إلى اتهام نتنياهو ومالك صحيفة يديعوت أحرونوت "أرنون موزيس" بأنهم نسقوا إجراءاتها الرامية إلى تقييد توزيع صحيفة "إسرائيل اليوم" مقابل تغطية إعلامية داعمة من الصحيفة وموقعها الإلكتروني.

وينسب لنتنياهو في لائحة الاتهام مخالفات الخداع وخيانة الأمانة، أما "موزيس" فقدمت ضده لائحة اتهام تنسب له مخالفات تقديم الرشوة.

أ ج/أ ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك