طالبت بفتح دائم لمعبر رفح

"عشائر غزة" تدعو المتحاورين بالقاهرة لرفع العقوبات عن غزة

غزة - صفا

دعت الهيئة العليا لشؤون العشائر بغزة، يوم الإثنين، الفصائل والقوى المشاركة في الحوار الوطني بالقاهرة، للبدء بالملفات المتعلقة بحياة المواطنين، "ورفع العقوبات الظالمة عن قطاع غزة لتمهيد طريق الوحدة وإنهاء الانقسام".

وطالبت الهيئة خلال مؤتمر صحفي عقدته أمام مقرها بغزة، بحضور قيادات من العمل التنظيمي والسياسي وعدد من الوجهاء وممثلي العشائر والعائلات، بوضع الوفود المجتمعة بالقاهرة لمحددات تضمن نجاح الحوار، "وفي مقدمتها تغليب المصلحة العليا على غيرها".

ودعت الهيئة المتحاورين "لعدم العودة للقطاع إلا بخبر يزف إلينا الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام مرة واحدة وإلى الأبد".

وثمنت الهيئة دور القيادة المصرية لمتابعتها ملف المصالحة الوطنية ودعمها حقوق الشعب الفلسطيني، مطالبة إياها بفتح معبر رفح بشكل دائم، ورفع المعاناة عن المسافرين من وإلى قطاع غزة.

وانطلقت اليوم جلسات الحوار الوطني في القاهرة، ويتصدّر ملف ترتيبات الانتخابات الثالثة جدول أعمالها.

وحمل مؤتمر العشائر عدة رسائل من عشائر وعوائل قطاع غزة، بالتزامن مع انطلاق جلسات الحوار برعاية مصرية.

وقال المنسق العام للهيئة أبو سلمان المغني: "نتوجه إلى وفود الفصائل الفلسطينية المتحاورة في القاهرة، للاستجابة لنداء الشعب الفلسطيني للوحدة ووأد الانقسام، شاكرين لمصر لاحتضانها الحوار".

ودعا المغني لإنجاح الحوار، "وتجاوز كل العقبات من أجل إنجاح العملية الديمقراطية القادمة بما يؤسس لمستقبل أفضل".

ميثاق شرف وبرنامج سياسي

وأضاف المغني "نظرا للتجارب السابقة للحوار، والتخوفات من فشله، نطالب باسم عشائر وعوائل قطاع غزة المجتمعين بالقاهرة، بالتوافق على ميثاق شرف وطني لاحترام إجراء الانتخابات بالتوالي وفي مواعيدها، وضمان احترام نتائجها بما في ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية بغض النظر عن نتائج الانتخابات".

وطالب بالاتفاق "على برنامج سياسي توافقي لهذه المرحلة ولما بعد الانتخابات باعتبار أننا في مرحلة  تحرر وطني".

ودعا "لإطلاق الحريات العامة وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ومنع الاستدعاءات على خلفية حزبية أو سياسية وتعزيز احترام حرية الرأي والتعبير والحريات العامة، وتحييد الأجهزة الأمنية عن التدخل بالانتخابات وتعزيز ثقافة المصالحة وإدانة ثقافة الكره والتعصب والاقتتال".

أ ش/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك