عملة بتكوين تتجاوز 45 ألف $

نيويورك - صفا

سجّل البتكيون أعلى مستوى له على الإطلاق، الثلاثاء، وتجاوزت قيمته 45 ألف دولار، مدفوعا بإعلان شركة ”تيسلا“ استثمارا ضخما بقيمة 1,5 مليار دولار في هذه العملة المشفرة تقوم به الشركة التي تخطط أيضا لبدء القبول بها كوسيلة للدفع.

وقبل ساعات قليلة تم تداول عملة البتكوين مقابل 45 ألفا و445 دولارا، بعدما سجلت مستوى قياسيا جديدا بلغ 48 ألفا و215 دولارا عند صباح اليوم الثلاثاء، وفقا للبيانات التي جمعتها بلومبرغ.

وقال مايكل هيوسون المحلل في مجموعة ”سي إم سي ماركتس“: إن إلون ماسك جلب للبتكوين ”أقوى دعم في تاريخ العملة المشفرة“.

وكان رئيس ”تيسلا“، أغنى رجل في العالم، روّج كثيرا لمزايا البتكوين والعملات المشفرة على حسابه على ”تويتر“، لكن هذه المرة الأولى التي تستثمر فيها مجموعة بحجم ”تيسلا“ جزءا من أموالها في بتكوين.

وعادة ما تتردد الشركات الخاصة بإبدال أموالها النقدية بأصول غير مستقرة مثل البتكوين.

وقامت شركة أميركية أخرى، ناشرة برمجيات ”مايكروستراتيجي“، بشراء عملات بتكوين بقيمة تزيد على مليار دولار في الأشهر الأخيرة.

ومع الإعلان في كانون الأول/ديسمبر عن شراء عملات بتكوين إضافية، قال الرئيس التنفيذي للمجموعة إنه يعتبر ”إدارة أموالنا بمثابة تفسير لأدائنا“.

ورحّب مستخدمو العملات المشفرة بوصول شركة أكبر إلى هذه السوق. وقال باتريك هوسر الوسيط في شركة كريبتوبروكر للعملات المشفرة: إن استثمار تيسلا لا يؤدي إلى إعادة ترتيب الأوراق بالكامل، لكنه يعزز فكرة أن بتكوين لها مكانها في خزائن الشركات“.

وحذرت وزيرة الخزانة الأميركية الجديدة جانيت يلين، في خطاب تأكيد تعيينها في مجلس الشيوخ، من أن العملات الافتراضية ”تستخدم بشكل رئيسي“ لتمويل نشاطات غير مشروعة“، وتمثّل مصدر ”قلق“.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك