الاحتلال يُجبر عائلة مقدسية على هدم غرفة مطلة على الأقصى

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة مساء الجمعة، عائلة مقدسية على هدم غرفة خارجية لها في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك بيدها، بحجة البناء دون ترخيص.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة أن طواقم بلدية الاحتلال أجبرت عائلة أبو هدوان على هدم غرفة مطلة على المسجد الأقصى بيدها.

وقالت عائلة أبو هدوان إنها اضطرت إلى هدم الغرفة الخارجية لمنزلها الواقع في حي باب المغاربة ببلدة سلوان، والتي تقع على بعد عدة أمتار عن الأقصى، بحجة البناء دون ترخيص.

وأشارت إلى أن الغرفة مكونة من الحديد والشوادر، وتبلغ مساحتها نحو 90 مترًا مربعًا، وكان يستفيد منها حوالي 70 مقدسيًا.

وتفرض بلدية الاحتلال شروطًا تعجيزية ومبالغ طائلة إزاء حصول المقدسيين على إجراءات الترخيص، والتي تمتد لسنوات طويلة.

ويلجأ المقدسيون إلى تنفيذ أوامر وقرارات الهدم بأنفسهم، "الهدم الذاتي"، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم واليات البلدية وقوات الاحتلال المرافقة لها.

ر ش/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك