للأسبوع الخامس.. نقابة المحامين تواصل فعالياتها الرافضة للقرارات بشأن القضاء

رام الله - صفا

أكدت نقابة المحامين الفلسطينيين استمرار فعالياتها الرافضة للقرارات بقانون "المقوّضة لاستقلال القضاء"، للأسبوع الخامس على التوالي.

وأعلنت النقابة، في بيان وصل "صفا" السبت، استمرار تعليق العمل المفتوح أمام الهيئات المستحدثة بموجب القرارات بقانون وهي محاكم الجنايات القاضي الفرد ومحاكم الاستئناف ومحكمة النقض بصفتها محكمة إدارية.

وأكدت تعليق العمل أمام المحاكم النظامية طيلة أيام الأحد والأربعاء والخميس، وتستثنى محاكم التسوية والطلبات المستعجلة وإخلاءات السبيل وتمديد التوقيف والأمور والمعاملات المستعجلة أمام دوائر التنفيذ وكتاب العدل.

وذكرت أن مجلس النقابة سيلتئم يوم السبت 20 فبراير المقبل؛ للتقييم واتخاذ القرارات بشأن الفعاليات اللاحقة.

وشددت النقابة على تمسّكها "بتقاليد وأعراف مهنة المحاماة التي تأبى الانكسار في وجه الظلم والاضطهاد والتغول على القواعد الدستورية الناظمة للحياة العامة تحت ظلال حكم القانون التي يتساوى ويخضع لسلطانه الجميع حاكما ومحكوما سلطة وافرادا".

وثمّنت المشاركة الفاعلة لجموع المحامين والمحاميات في الفعاليات الاحتجاجية التي سبق وأعلن عنها مجلس النقابة.

وأعلنت النقابة انحيازها الكامل لقضايا شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده، مجددة تأكيدها على حقه في التقاضي أمام قاضيه الطبيعي المستقل تحت سلطان قانون السلطة القضائية رقم 1 لسنة 2002 كممر دستوري ووطني لإنهاء الانقسام القضائي في المحافظات الشمالية والجنوبية.

ط ع/أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك