الاحتلال يعتقل شبانا من ضواحي القدس ويفرج عن آخرين

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عصر الأحد، شابين من مخيم شعفاط بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين من داخل المخيم واقتادتهما إلى الحاجز العسكري في مخيم شعفاط.

كما اعتقلت قوات الاحتلال اليوم 4 شبان من شعفاط شمال القدس المحتلة، بينهم شقيقان.

والشبان المعتقلين هم الشقيقين سيف ومحمد وليد أبو خضير، عبد الرحمن أبو خضير، محمد عماد أبو خضير.

وكانت مخابرات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الفتى محمد سامر أبو الهوى من منزله في بلدة الطور.

في السياق، أفرجت سلطات الاحتلال في سجن الدامون اليوم عن الأسير الجريح علي بلال طه (17 عاما) من مخيم شعفاط، بعد اعتقال دام 4 أشهر.

وكان علي طه سلم نفسه في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، بعد أن قضت محكمة الاحتلال بسجنه لمدة 4 أشهر.

وأصيب علي طه بعيار دمدم في قدمه اليمنى وشظايا في الساق اليسرى داخل الحاجز العسكري في مخيم شعفاط، قبل اعتقاله خلال مشاركته في رشق الحجارة بمواجهات اندلعت بالمخيم، قبل نحو عام ونصف.

وتعرض الفتى علي طه للتنكيل والضرب وسحله إلى داخل الحاجز بعد اصابته، وبقي ينزف أكثر من ساعة دون تقديم الاسعافات الأولية له، قبل نقله بسيارة الاسعاف للمستشفى للعلاج.

ورقد علي في مستشفى "شعاري تصيدق" بعد اعتقاله لمدة شهر، وأجريت له 5 عمليات جراحية، وقضى عام ونصف قيد الحبس المنزلي.

كما أفرجت شرطة الاحتلال اليوم عن الشاب أمير المالكي من معتقل المسكوبية غربي القدس المحتلة، بعد اعتقاله لمدة شهر.

فيما أفرجت عن الشابين سفيان سالم ابو ناب وأحمد عطية من سكان الحارة الوسطى في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وكان أبو ناب وعطية اعتقلا من باب الساهرة بالقدس أمس، بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

وحولت مخابرات الاحتلال اليوم الشاب محمد حاتم أبو الهوى اليوم إلى زنازين 20 في المسكوبية للتحقيق.

وكان مستعربون اعتقلوا محمد أبو الهوى ليلة أمس من بلدة الطور بالقدس المحتلة، بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

ط ع/م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك