الاحتلال يواصل عزل الأسير المريض موسى صوفان في "نفحة" بظروف سيئة

رام الله - صفا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الإثنين، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي في معتقل "نفحة"، تواصل عزل الأسير المريض موسى سعيد صوفان (47 عامًا) من طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة، منذ نحو أسبوعين بظروف خطيرة وسيئة وصعبة للغاية.

ولفتت الهيئة، في تصريح وصل وكالة "صفا"، إلى أن الأسير صوفان، أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال، عانى قبل ثلاث سنوات من انفجار في الرئة اليمنى، والديسك وجرثومة البحر الأبيض المتوسط، وورم في الرئة، ولا يتلقى العلاجات الطبية اللازمة، في وقت تماطل إدارة سجون الاحتلال بإجراء المعاينة والتصوير الطبي اللازم له منذ سنوات.

وبينت أن إدارة السجون تعزل الأسير صوفان في زنازين سجن نفحة بظروف قاسية، إذ يعاني من البرد الشديد وعدم توفر الملابس الشتوية والاحتياجات الشخصية، وعزله عن العالم الخارجي بشكل تام، كما تواصل إدارة السجون رفض طلبه إخراجه من العزل، وجمعه مع شقيقيه الأسير محمد صوفان المحكوم بالسجن 18 عامًا، وعدنان صوفان المحكوم بالسجن 33 عامًا.

وأشارت الهيئة، إلى أن الأسير المريض موسى صوفان معتقل منذ 26 من مايو/ أيار عام 2003، ويقضي حكمًا بالسجن 25 عامًا.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك