البنوك المركزية حول العالم تتجه لإصدار عملات رقمية

نيويورك - صفا

 تتجه أغلبية البنوك المركزية حول العالم لإصدار عملات رقمية خاصة بها خلال الفترة المقبلة، تماشيا مع عملة بيتكوين الرقمية.

وأظهرت بيانات صادرة عن بنك التسويات الدولية، وهو مؤسسة مالية دولية، أن 86% من البنوك المركزية، تبحث آليات إصدار CBDCs)).

وشهدت العملات المشفرة معدلات قياسية، هو ما دفع عددا من البنوك المركزية للإعلان عن عزمها اصدار عملاتها الرقمية الخاصة، ولا سيما في ظل جائحة كورونا وابتعاد الكثير عن التعامل بالعملات الاعتيادية.

البنوك المركزية

وبدور قال نائب محافظ بنك إيطاليا المركزي، إن الابتعاد عن التداول الرقمي؛ كثف الاهتمام بالعملات الرقمية.

وكان بنك الصين الشعبي، أجرى 3 عمليات اختبار لعملته الرقمية، e- CNY  أو Digital RMB، وتوزيع 1.5 مليون دولار خلال العام الجديد 2021.

وفي ذات السياق، يسعى البنك المركزي الهندي، لإصدار عملته الرقمية الوطنية، كما واتخذ قرارا بالحظر الكامل للعملات المشفرة.

وصرح نائب محافظ بنك كندا المركزي، أنه يجري تكثيف الجهود لإصدار عملة رقميةDigital loonle، ويعمل البنك المركزي الروسي، لإطلاق الروبل الرقمي.

ارتفاع القيمة السوقية

وبحسب البيانات فإن القيمة السوقية للعملات المشفرة، كانت ما بين 1 تريليون دولار والـ 1.2 تريليون دولار، ولكنها وصلت لـ 1.4 تريليون دولار، ومن ثم عادت للانخفاض.

كما وشكلت عملة بيتكوين وحدها من 60% إلى 80%، من القيمة السوقية للعملات المشفرة.

وتعتبر CBDCs، قانونية ومركزية، على خلاف العملات المشفرة والتي يتم اعتبارها بأنها غير قانونية والتعامل بها غير قانوني، ويكون التحكم فيها لا مركزيا.

وتستمد العملات المشفرة جزءاً من قوتها من خلال تصريحات بعض الشركات بقبول التعامل بها والاستثمار فيها.

وفي وقت سابق من فبراير الجاري، حققت عملة بيتكوين ارتفاعا عند مستويات تاريخية، عقب إعلان شركة تسلا استثمارها بأكثر من 1.5 مليار دولار في العملة الرقمية، وقبولها العملة المشفرة كطريقة للدفع.

وتعتبر تسلا الشركة الأولى في العالم، التي تعلن عن استثمارها في العملة الرقمية، والذي كان سببا كافيا لدفع هذه العملة لتحقيق مكاسب غير مسبوقة، وانتهاج البنوك المركزية حول العالم لذات النهج.

كما وقفزت مكاسب البيتكوين منذ بداية العام 2021، بأكثر من 40% لتصل إلى أكثر من 46 ألف دولار قبل أن ترجع للانخفاض عنه.

وكان لإعلان تسلا الاستثمار في العملة مساهمة كبيرة في تحقيق هذه المكاسب، وبعد قبولها بيتكوين كجزء من تحديث لسياستها الاستثمارية.

وأرجع متابعون قرار تسلا بالاستثمار في العملة المشفرة، لامتلاكها مستويات سيولة نقدية بأكثر من 19 مليار دولار؛ وذلك من أجل تحقيق الأرباح خلال الفترات المقبلة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك