مستوطنون يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوسًا تلمودية

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح الخميس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة أمنية مشددة، ووسط قيود على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وفتحت شرطة الاحتلال منذ الصباح الباكر باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة في المسجد الأقصى وعند أبوابه، لتأمين الحماية الكاملة للمقتحمين اليهود.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن 17 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية بداخله، وأدوا طقوسًا تلمودية في منطقة باب الرحمة.

ورغم الأجواء الباردة والماطرة، إلا أن شرطة الاحتلال واصلت التضييق على دخول المصلين للمسجد، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند البوابات الخارجية.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وشرطة الاحتلال، وعلى فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لبسط السيطرة الكاملة عليه.

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح باب المغاربة، ومن خلاله تنفذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال.

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك