الأسير إياد رضوان يدخل عامه الـ19 في سجون الاحتلال

رام الله - صفا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الجمعة، إن ممثل الأسرى المرضى في "عيادة" سجن الرملة الاسرائيلي الأسير إياد رضوان المحكوم بالسجن 25 عاماً، دخل عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال.

وأوضحت الهيئة، ان رضوان المعتقل منذ عام 2003 وهو من مدينة طولكرم، يقوم يوميا برسالة سامية يستحق عليها أروع الاوسمة، كونه يقوم ومنذ سنوات على خدمة ورعاية جميع الأسرى المرضى والمصابين في عيادة سجن الرملة.

وقال رضوان خلال زيارة محامي الهيئة له امس، وفقا لبيان الهيئة الصادر اليوم، إن "11 أسيرا مريضاً يقبعون في مستشفى الرملة، يعانون من التعب النفسي والجسدي والصحي، وغالبيتهم من المصابين وذوي الإعاقة، والمصابين بأمراض خطيرة كالسرطان، وهم بحاجة دائمة للاعتناء بهم من طعام وشراب وأدوية ولباس وقضاء الحاجة ومتابعة كل تفاصيل حياتهم اليومية".

وأضاف أن "الوجع الكبير والألم المتواصل لهؤلاء يوجب علينا جميعا ضرورة تحريك ملف الأسرى المرضى على كافة المستويات القانونية والسياسية والحقوقية، والضغط للافراج عنهم كون تلك الحالات خطيرة ومعرضة للموت في اية لحظة، لأن ظروف مستشفى الرملة سيئة وقاسية للغاية، ويفتقد إلى كل المقومات الطبية، ولا يشبه سوى المسلخ".

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك