إطلاق مسابقة أدبية باسم الأديب الراحل أحمد عمر شاهين

غزة - صفا

أعلنت الهيئة العامة للشباب والثقافة، بالتعاون مع بلدية خانيونس عن إطلاق جائزة أدبية لتخليد ذكرى الأديب والروائي والمترجم الفلسطيني الراحل أحمد عمر شاهين.

وأوضح رئيس الهيئة أحمد محيسن السبت، خلال حفل أقامته بحضور عدد من الشخصيات القامات الوطنية والأدبية، أن إطلاق المسابقة الأدبية يأتي تخليدًا لتاريخ الأديب الراحل شاهين، واسهاماته في إثراء الثقافة العربية من خلال نشاطه الأدبي في التأليف والترجمة.

ولفت محيسن أنه سيتم تشكيل لجنة من عدد من المختصين في الإنتاج الأدبي للإشراف على تنفيذ المسابقة.

وأضاف: "تم إطلاق مشروع -عاش هنا-لتكريم المبدعين الراحلين من أبناء الشعب الفلسطيني، تقديرًا لإسهاماتهم المؤثرة في العمل الوطني ودورهم الريادي في النهوض بالمشهد الثقافي الفلسطيني".

وأشار أنه سيتم من خلال المشروع تكريم (20) شخصية ثقافية، من شعراء وأدباء وفنانين ومؤرخين من قطاع غزة.

وتحدث عمر شاهين نجل الراحل حول سيرة والده، وأبرز المحطات الهامة في حياته، موجهًا شكره للهيئة العامة للشباب والثقافة على هذه اللفتة الكريمة، داعيًا إلى إعادة طباعة وتوزيع مؤلفات والده وتوزيعها على المؤسسات التعليمية.

ويُعد الراحل شاهين من أهم الروائيين الذين سخروا أقلامهم للدفاع عن فلسطين وقضيتها وهو ما يتضح من مؤلفاته وابداعاته السردية.

بدوره، قال رئيس بلدية خانيونس علاء الدين البطة " مشروع عاش هنا من المشاريع الوطنية الرائدة التي تحافظ على الذاكرة الوطنية من الضياع والنسيان، ويحفظ حقوق القامات الوطنية التي ساهمت في خدمة القضية الفلسطينية بإنتاجها الفكري والثقافي والأدبي والفني".

وأعلن البطة أن بلدية خانيونس ستطلق حملة لإعادة تسمية بعض الشوارع والمعالم في المدينة بأسماء شخصيات ثقافية بارزة ليكونوا قدوة للأجيال الناشئة.

يذكر أن الأديب الراحل أحمد عمر شاهين ولد في مدينة يافا المحتلة عام 1940، ثم غادرها مع أسرته مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة بعد النكبة عام 1948، وهناك أكمل دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية.

أ ش/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك