الرجوب: مرسوم الحريات يعكس إرادة وطنية مستقلة

رام الله - صفا

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إن المرسوم الرئاسي بشأن تعزيز الحريات العامة، يشكّل انعطافًا مهمًا في مسار الحياة الوطنية، وعاملًا أساسيًا في إعادة صياغة الحياة العامة لأبناء شعبنا كافة.

واعتبر الرجوب، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الأحد، المرسوم خطوة استراتيجية باتجاه إنجاح المسيرة الديمقراطية نحو إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وأشار إلى أهمية المرسوم "كونه شاملا بمنطق الجغرافيا والديموغرافيا، وجاء بالاتفاق بين كافة فصائل العمل الوطني واستعدادها للالتزام بمضمونه".

وأوضح الرجوب أن تنفيذ المرسوم سيخضع إلى حوار ومراقبة من الكل الفلسطيني، وتذليل أي عقبات قد تعترض تطبيقه.

وأكد أن أحد أهم دلالات المرسوم أنه "يعكس إرادة وطنية مستقلة منبثقة من واقع تحديات شعبنا الذي يرزح تحت الاحتلال، الذي يتغذى على الانقسام".

ورحّب الرجوب بوجود أطراف إقليمية كـمصر، إضافة إلى أطراف إقليمية ودولية أخرى، "من شأنها تعزيز المسار الفلسطيني الديمقراطي".

أ ع

/ تعليق عبر الفيس بوك