قلق على الوضع الصحي للأسير اعمر بسجن "شطة"

رام الله - صفا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الاثنين، إن الأسير نضال اعمر من قرية بيت أمين قضاء محافظة قلقيلية شمالي الضفة الغربية المحتلة، يواجه أوضاعًا صحية قاسية ومقلقة.

وأوضحت الهيئة، في تصريح وصل وكالة "صفا"، أن الأسير القابع داخل معتقل "شطة"، لم يكن يعاني قبل اعتقاله من أي أمراض، لكن نتيجة لظروف الاعتقال والتحقيق القاسي، تراجعت حالته الصحية وأصبح يعاني من أمراض السكري والضغط وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

وأشارت إلى أن الأسير اعمر يشتكي أيضًا من مشاكل بالكبد بعد خوضه إضراب الحرية والكرامة خلال عام 2017، ولديه انتفاخ بالجانب الأيمن من جسده.

وأكدت الهيئة أن وضع الأسير اعمر يستدعي علاجًا دائمًا ومنتظمًا، في وقت لا تقدم له إدارة المعتقل أي علاج، ويقوم بعلاج نفسه بوضع كمادات ماء ساخن مكان الانتفاخ.

ولفتت إلى أن وضع الأسير تدهور منذ فترة، ونقلته إدارة السجون إلى مشفى "سوروكا" الإسرائيلي، لكن الأطباء ادّعوا عدم قدرتهم على تشخيص الحالة واكتفوا بتزويده بدواء يؤدي إلى ترخية أعضاء جسده دون علاجه بشكل ناجع.

والأسير اعمر معتقل منذ عام 2013 ومحكوم بالسجن المؤبد و20 عامًا، وأخواه معتقلين أيضًا في سجون الاحتلال.

أ ع/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك