صوافطة: دعم خيار المقاومة بالانتخابات الرد الفعلي على اعتقال القيادات

طوباس - صفا

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نادر صوافطة أن الرد الفعلي والحقيقي على اعتقال الاحتلال الإسرائيلي لقيادات العمل الوطني والإسلامي يكون بالتمسك بفكرهم، ودعم خيارهم المقاوم في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقال صوافطة في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا" يوم الثلاثاء: إن" الرد الفعلي يكون من خلال السير على نهج القيادات الوطنية المعتقلة، والتمسك بفكرهم".

وشدد على أن تهديدات الاحتلال واعتقالاته لقيادات المقاومة لن تزيد أبناء الشعب الفلسطيني إلا تمسكًا بنهج المقاومة، وروحها الثورية.

ونوه إلى أن الاحتلال شن حملة اعتقالات شرسة قبيل انتخابات عامي 2005 و2006 شملت الآلاف من كوادر المقاومة، لكن ذلك لم يزد الشعب الفلسطيني إلا إصرارًا على المواجهة ودعم خيار المقاومة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقل فجر اليوم القيادي في حماس الأسير المحرر فازع صوافطة بعد مداهمة منزله في مدينة طوباس، علمًا أنه قضى 18 عامًا في سجون الاحتلال.

كما داهمت قوات الاحتلال منازل النائبين في المجلس التشريعي سمير القاضي، ونايف الرجوب، والأسير المحرر رزق الرجوب في محافظة الخليل.

وحملت القوات رسالة تهديد بالاعتقال حال الترشح والمشاركة في الانتخابات، المزمع عقدها في 22 أيار/ مايو القادم.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك