لا توجه لدى الفصائل لتأجيلها

حماس تؤكد لـ"صفا" ضرورة عقد جلسة الحوار الثانية في القاهرة بموعدها

غزة - صفا

قالت حركة حماس "إنه لا يوجد أي حديث أو توجه بين الفصائل الفلسطينية التي اجتمعت في القاهرة لتأجيل جولة الحوار الوطني الثانية المقررة في مارس المقبل".

يأتي ذلك ردًا على ما صرح به الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الوزير أحمد مجدلاني الاثنين عن وجود مداولات مع قوى سياسية في منظمة التحرير لتأجيل الجولة الثانية من حوارات الفصائل الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال الناطق باسم حماس فوزي برهوم في تصريح خاص لوكالة "صفا" الاثنين: "إننا لم نسمع بأي تأجيل إلا من مجدلاني، مؤكدًا ضرورة عقد الجولة في موعدها المتفق عليه بين الجميع والمنصوص في ميثاق القاهرة الصادر بعد جولة فبراير".

وأضاف "أن عقد الجولة الثانية من الحوار تم الاتفاق عليها بين الجميع وهو منصوص في الميثاق المنبثق عن الجولة الأولى التي تمت في فبراير، لذلك من الضروري الالتزام بما تم الاتفاق عليه".

وأكد أن عقد جلسة الحوار الأولى كان تمهيدًا لإجراء الانتخابات التشريعية، كما أن جلسة الحوار الثانية المقررة في آذار/مارس متفق عليها تمهيدًا لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

وتابع "لذلك فإن الأمور مرتبة بالتتابع، والمطلوب عقد الجولة في موعدها لأن انتخابات التشريعي مقدمة أيضًا لانتخابات المجلس الوطني".

واتفقت الفصائل في جولة الحوار الأولى على عدة ملفات لتذليل العقبات أمام الانتخابات وتأجيل بحث عقبات وملفات أخرى في جولة ثانية تحددت بالاتفاق بين الجميع في مارس المقبل.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر منتصف يناير الماضي مرسوما بإجراء انتخابات تشريعية في مايو المقبل ورئاسية في يوليو وذلك لأول مرة منذ عام 2006.

وبحسب المرسوم ستجري انتخابات المجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير) نهاية أغسطس المقبل وفق تفاهمات يتم التوافق عليها بين الفصائل الفلسطينية.

م ت/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك